عاجل

عاجل

وجبة غذائية تكلف دولارا واحدا في نيويورك و321 دولارا في جنوب السودان!

تقرأ الآن:

وجبة غذائية تكلف دولارا واحدا في نيويورك و321 دولارا في جنوب السودان!

حجم النص Aa Aa

بمناسبة يوم الغذاء العالمي الذي يحل الاثنبن، نشر برنامج الغذاء العالمي تقريرا حول تكلفة الوجبة الغذائية في البلدان المختلفة.

وتوصل التقرير إلى حقيقة قد تدهش الكثيرين، خلال بحثه حول دول العالم، حيث وجد أن طبق وجبة حساء من البقوليات الكربوهيدرات التي تتكلف 1.2 دولار في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، تقفز تكلفته إلى 321 دولار في جنوب السودان.

واعتمد التقرير على مقارنة القدرة الشرائية للمستهلكين في جميع دول العالم، من خلال قياس التكلفة النسبية لنفس الوجبة الغذائية في هذه البلدان.

ويقول ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: “بمقارنة القدرة الشرائية لمختلف الدول، وجدنا عدم مساواة صارخة في القدرة على الحصول على الوجبة الغذائية بين الدول”.

ولجأ اقتصاديو برنامج الغذاء العالمي في دراستهم، إلى المقارنة بين وجبة ثابتة مكونة من البقوليات إلى جانب مقدار من الكربوهيدات ( الأرز أو المكرونة أو غيرهما على حسب الأكلة الاكثر شعبية في كل دولة)، ثم مقارنة تكلفة تلك الوجبة بمتوسط الدخل اليومي للفرد في كل دولة.

وبناء على هذه المعايير، وُجد أن هذه الوجبة تكلف 1.2 دولار في نيويورك، أي ما يعادل 0.6% فقط من متوسط دخل الفرد. بينما بلغت تكلفة نفس تلك الوجبة 8.27 دولار في غواتيمالا و27.77 دولار في نيبال و2.65 دولار في هاييتي.

وجاءت جنوب السودان في مؤخرة القائمة، حيث بلغت تكلفة تلك الوجبة 321.7 دولار، أي ما يعادل 155% من متوسط دخل الفرد.

ويقول بيزلي إن تلك الأرقام التي تنم عن عجز صارخ في الحصول على الطعام في البلدان النامية، توضح لنا أسباب حالات المجاعة التي تنتشر فيها.

792 مليون شخص يعانون من الجوع

وتوضح أرقام برنامج الغذاء العالمي أن نحو 792 مليون شخص يعانون من الجوع عبر العالم خلال العام 2016، متوفعا إن يتزايد هذا العدد في العام الحالي نتيجة لعدة عوامل منها الصراعات وعدم الاستقرار السياسي وضعف البنية الأساسية والتغير المناخي.

ويلقي فرانسيس موانزا المتحدث باسم البرنامج، عن كمية ما نهدره من طعام سنويا قائلا: “ هناك نحو 800 مليون شخص حول العالم عانوا من الجوع خلال العام الماضي ولم يستطيعوا توفير الطعام لأنفسهم. وذلك بالرغم من أننا نهدر سنويا ما يكفي لإطعام 2 مليار شخص.”

وأشار التقرير إلى أنه حتى في بعض الدول المستقرة نسبيا قد يكون سوء تنظيم صناعة الأغذية، أو سوء تخزينها سببا في صعوبة الحصول عليه.

كم تتكلف الوجبة في سوريا؟

وأشار التقرير إلى أن نصف سكان سوريا بحاجة إلى مساعدة غذائية. وجاءت سوريا في مرتبة متأخرة في ذيل القائمة التي نشرها برنامج الغذاء العالمي، حيث بلغت تكلفة الوجبة التي يقاس عليها 190.11 دولار. في بلد كان يتمتع بالاكتفاء الذاتي في مجال انتاج الحبوب قبل الحرب.

واختتم المتحدث باسم البرنامج حديثه بالتحذير من أن “طالما هناك صراعات، وطالما هناك أشخاص يتركون بلدانهم ويلجأون إلى بلدان أخرى، وما لم تلجأ الشعوب إلى انتاج غذائها بنفسها، سيبقى هناك أناس جياع عبر العالم”.