عاجل

عاجل

الرهينة الكندي السابق في أفغانستان يكشف عن سر إنجابه أطفالا في الأسر ورأيه في فوز ترامب

تقرأ الآن:

الرهينة الكندي السابق في أفغانستان يكشف عن سر إنجابه أطفالا في الأسر ورأيه في فوز ترامب

حجم النص Aa Aa

ذكر جوشوا بويل الرهينة الكندي السابق، يوم الاثنين، أنه قرر وزوجته الأمريكية كيتلان كولمان إنجاب أطفالهما وهما قيد الأسر لأنهما رغبا في تأسيس أسرة كبيرة وقالا لنفسيهما “على الأقل نعود للوطن ببداية كبيرة لحلمنا بالأسرة”.

وتم إنقاذ بويل وزوجته وأبنائهم الثلاثة، في أعمار الرابعة والثانية وستة أشهر، يوم الأربعاء، خلال عملية عسكرية باكستانية أطلقتها الاستخبارات الأمريكية، بعد خمس سنوات من اختطاف الزوجين في أفغانستان حيث أنجبا أطفالهما قيد الاحتجاز كرهائن.

وذكر بويل لصحيفة اسوشيتد برس في رسالة عبر البريد الإلكتروني أنه كان لديهما الكثير من الوقت عندما كانا رهائن. وأضاف قائلا “لم نكن نرغب في تضييع الوقت كما أن كيتلان كانت في الثلاثينات من عمرها”.


وقال بويل بعد هبوطه في مطار تورونتو أن شبكة حقاني المرتبطة بطالبان في باكستان قتلت ابنتهما الرضيعة واغتصبت زوجته خلال سنوات الحجز وهو ما نفته الحركة.

وفي تبادل الرسائل، لم يرد بويل على سؤال يتعلق بتفاصيل عن طفلته الرابعة. وأكدت حركة طالبان في بيان لها يوم الأحد أن الرهينة الأمريكية أجهضت الطفل.

وعن المفاجأة التي أحدثها فوز ترامب بالرئاسة ، يقول جوشوا بويل فى مقابلة أخرى مع تورونتو ستار إنه اعتقد أن خاطفيه كانوا يمزحون عندما أخبروه أن دونالد ترامب أصبح رئيسا للولايات المتحدة.


وقال بويل في وصف للمحنة التي مر بها الزوجان طيلة خمس سنوات، إن الظروف تغيرت مع مرور الوقت إذ تم ترحيل الأسرة إلى ثلاثة سجون على الأقل. وقد وصف السجن الأول بأنه همجي بشكل مفرط، والثاني كان مريحا أكثربحسب تعبيره ، أما السجن الثالث فقد كان الأعنف على الإطلاق حيث كان يتم فصله عن زوجته كما أنهما كانا يتعرضان للضرب في كثير من الأحيان.

وقد تم إنقاذ الأسرة الأسبوع الماضي بعد عملية مطاردة لسيارة كانت تقل الرهينيتن بالقرب من الحدود الباكستانية الأفغانية وبمساعدة طائرات بدون طيار أمريكية كانت تحوم بالقرب من المباني حيث كان الزوجان محتجزين. وبعد أن رفضت السيارة التوقف أمام المسؤولين الأمنيين الباكستانيين، تلت ذلك مطاردة طويلة حتى تمكنت قوات الأمن من إطلاق النار على إطارات السيارة وقتل جميع الخاطفين في السيارة خلال مشادات نارية بين الطرفين.


وقد نشر الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تغريدات تشكك في نية وأعمال حوشوا بويل ويدعي معظمهم أنه سافر إلى أفغانستان ليتدرب على كيفية تنفيذ هجمات إرهابية خلال السنوات الماضية، فضلا عن كونه الزوج السابق لأخت الإرهابي عمر قدر في عام 2010، أي قبل عام واحد من زواجه الأخير مع الأمريكية كيتلان كولمان.