عاجل

عاجل

كوريا الشمالية تلجأ لسباقات الخيل لمواجهة العقوبات الدولية

تقرأ الآن:

كوريا الشمالية تلجأ لسباقات الخيل لمواجهة العقوبات الدولية

حجم النص Aa Aa

سمحت كوريا الشمالية من جديد لمواطنيها بالمراهنة على سباقات الخيل كمصدر لتمويل الدولة في ظل تشديد العقوبات الدولية عليها والتي شملت حظرا على بعض صادراتها الرئيسية.

كان لاعبو القمار في كوريا الشمالية يواجهون عقوبة السجن المشدد لثلاث سنوات لكن أصبح بإمكانهم الآن المراهنة على سباقات الخيل إذ تبحث الدولة المعزولة عن مصادر جديدة للدخل مع تشديد العقوبات الدولية عليها.

وأقيمت عدة سباقات للخيل في نادي (ميريم) للفروسية، وهو أحد المشروعات الترفيهية للزعيم كيم جونغ أون في العاصمة بيونغ يانغ.

ودفع كيم نحو إقامة مشروعات ترفيهية مثل منتجع للتزلج ومدينة ملاه ونادي الفروسية وقال إنها من أجل الترفيه عن المواطنين.

لكن الهدف الحقيقي وراءها كان جمع العملة الأجنبية، حسبما قال نا جيونغ وون رئيس معهد الأبحاث الصناعية والاقتصادية لكوريا الشمالية في سول.

وأوضح نا أنه منذ تولي كيم السلطة، زادت بشكل كبير المشروعات الترفيهية بهدف جذب أموال الأثرياء المحليين وضخها في اقتصاد الدولة.

وقال إنه رغم العقوبات، ارتفع عدد الأثرياء في كوريا الشمالية وعليه زادت الفجوة بين الأغنياء والفقراء لذا سمحت الدولة بعودة أعمال المراهنات مع عودة الطلب المحلي عليها.

وبات إدخال العملة الأجنبية للبلاد أمرا صعبا على الدولة بسبب سلسلة من العقوبات الدولية التي فرضت بسبب برنامجها للأسلحة النووية. وتشمل العقوبات حظرا على صادرات رئيسية منها الفحم والمنسوجات والمأكولات البحرية.