عاجل

عاجل

بروكسل:آخر المستجدات بشان القمة الأوروبية المنعقدة ببروكسل

تقرأ الآن:

بروكسل:آخر المستجدات بشان القمة الأوروبية المنعقدة ببروكسل

حجم النص Aa Aa

رئيسة الحكومة البريطانية، في مؤتمر صحفي،قبل بدء أعمال اليوم الثاني من القمة الاوروبية المنعقدة ببروكسل.ويحضرها زعماء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي.

انطلقت بعد ظهر اليوم الخميس في بروكسل القمة الدورية لزعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والمخصصة بشكل أساسي لدراسة ملامح مستقبل الاتحاد وكسر جمود مفاوضات خروج بريطانيا. من المفترض أن يتطرق رؤساء دول الاتحاد الأوروبي في قمتهم الدورية التي تنتهي غداً الجمعة، إلى تقييم شامل للمفاوضات بين الاتحاد وبريطانيا حول خروج لندن من النادي الأوروبي وفق البند 50 من معاهدة لشبونة. ويعقد الاجتماع، هذه المرة، بحضور رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في وقت تشهد فيه المفاوضات أزمة ثقة.
وكانت الجولة الخامسة، الأخيرة قبل القمة الأوروبية، من المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد عقدت بين 9 أكتوبر/تشرين الأول الحالي و12 منه في بروكسل، بحضور كل من كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنييه، والوزير البريطاني مسؤول الخروج من الاتحاد الأوروبي، ديفيد ديفيس. وأشار كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي إلى أنه “على الرغم من أن هذه الدورة قد جرت في جو بناء، لم تحرز أي تقدم كبير”.

رئيس المجلس الأوروبي لا يتوقع انفراجة في قمة بشأن خروج بريطانيا

هذا وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك يوم الأربعاء إنه لا يتوقع أي انفراجة في محادثات بشأن شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في قمة الخميس. ومن المنتظر أن توجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي كلمة أمام الزعماء الأوروبيين بشأن استراتيجيتها للخروج في عشاء الخميس في بروكسل. وبعد أن تغادر ماي يوم الجمعة سيبحث رؤساء الدول السبع والعشرين المتبقون التقدم في المفاوضات.وقال توسك في مؤتمر صحفي “لا أتوقع انفراجة من أي نوع غدا”.لكنه أضاف أن من الممكن الانتهاء من المرحلة الأولى من المحادثات بشأن تسوية مالية وحقوق المواطنين وأيرلندا الشمالية بحلول ديسمبر كانون الأول إذا قدمت بريطانيا بعض الاقتراحات الملموسة.وتابع توسك “علينا العمل بجد حقيقي بين أكتوبر وديسمبر لوضع اللمسات الأخيرة على ما تعرف بالمرحلة الأولى ولبدء التفاوض على علاقتنا المستقبلية مع المملكة المتحدة.
وتواجه تيريزا ماي من جهتها انتقادات متزايدة بين النواب من جميع التوجهات الذين يعتقدون أن الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق سيكون كارثة بالنسبة لاقتصاد بريطانيا. وهو ما يطرح على القمة الأوروبية مسؤولية إيجاد مخرج للملف، يرضي جميع الأطراف، لتفادي الدخول في أزمة سياسية غير مسبوقة. وبحسب مسودة النتائج المتوقعة للقمة الأوروبية فإن الاتحاد الأوروبي سيقترح بدء نقاش داخلي بين دوله بشأن مرحلة انتقالية، قد تدفع بالمفاوضات إلى الأمام لإنهائها في وقتها المحدد أي مارس/آذار 2019

الاتحاد الأوروبي يدرس تقديم مبالغ كبيرة للتعامل مع الهجرة

كشفت مسودة بيان أن زعماء الاتحاد الأوروبي سيتعهدون خلال محادثاتهم في بروكسل بتقديم “تمويل كاف” لمشروعات للهجرة في أفريقيا وغيرها من المناطق.وأنفق الاتحاد مليارات اليورو في السنوات الأخيرة لكبح تدفق المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا بعد وصول عدد الوافدين لأوروبا إلى ذروته في 2015 وتسببه في زيادة التأييد للجماعات الشعبوية واليمينية والمناهضة للمهاجرين.كان الاتحاد قد تعهد في العام الماضي بتقديم ثلاثة مليارات يورو على الأقل لتركيا على مدى عامين لدعم اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم مقابل جهود أنقرة لقطع طرق الهجرة إلى اليونان.وتقود إيطاليا جهود الاتحاد في ليبيا التي يمول الاتحاد برامج للأمم المتحدة على أراضيها بهدف إعادة طالبي اللجوء إلى بلدانهم الأفريقية والحيلولة دون إقدامهم على عبور البحر إلى أوروبا.