عاجل

عاجل

لافروف يشدد على وحدة العراق ويدعو الأكراد للعمل مع بغداد

تقرأ الآن:

لافروف يشدد على وحدة العراق ويدعو الأكراد للعمل مع بغداد

حجم النص Aa Aa

خلال المحادثات التي أجراها مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكراد العراق للعمل بشكل وثيق مع حكومة بغداد.

وقال لافروف إن روسيا تحترم رغبة إقليم كردستان العراق في الدفاع عن هويته لكن يجب أن يتم ذلك عبر الحوار مع الحكومة العراقية.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري “نتفهم آمال الشعب الكردي فيما يتعلق بكفاحهم لتعزيز هويتهم وإدراكهم للذات”.

وتابع مسؤول الخارجية الروسية “لكن نعتقد أن الصواب هو تحويل هذه الرغبات وهذه الآمال إلى حقيقة عبر الحكومة العراقية فقط والأخذ في الاعتبار بشكل كامل الأهمية التي يمثلها مطلب الأكراد على مستوى إقليمي والأخذ في الاعتبار الحاجة لتفادي مصادر إضافية لانعدام الاستقرار في المنطقة”.

أما عن العلاقات بين موسكو وبغداد فأشار لافروف إن موسكو ستواصل علاقاتها الاقتصادية مع كردستان العراق مثلما تفعل مع باقي العراق، مؤكدا ان بلاده لن تغلق قنصليتها في أربيل، المدينة الرئيسية بإقليم كردستان العراق، لكنه ذكر أن القنصلية تتبع السفارة الروسية في بغداد.

من جهته ثمن وزير الخارجية العراقي الدعم الروسي، الذي قدمته موسكو لبلاده في محاربة الإرهاب، قائلا إنه “يحق لروسيا أن تفخر بما حققه الجيش العراقي لأنها ساهمت فيه”.

وأضاف الجعفري “بعد طي صفحة مكافحة الإرهاب علينا التركيز على تمتين العلاقات الاقتصادية وإعادة حركة الاعمار والبناء“، مشيرًا إلى أن الحكومة العراقية، بذلت جهودا كبيرة من أجل الحفاظ على وحدة العراق بعد استفتاء إقليم كردستان، لافتا إلى أن الشعب الكردي ساهم إلى جانب الشرائح العربية والتركمانية في بناء العراق والنضال ضد صدام حسين، وحتى الانتصار الأخير ضد تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية.

ولفت الجعفري إلى أن “الشريحة الكردية تساهم في إدارة الدولة وتشغل مواقع أساسية واستراتيجية بدءً من رئيس الجمهورية، وباقي المناصب”.

وتشهد العلاقات بين كردستان العراق والحكومة المركزية في بغداد تأزما كبيرا منذ إجراء الإقليم استفتاء على الاستقلال الشهر الماضي وتمكن الجيش العراقي من استعادة منطقة كركوك الغنية بالنفط من القوات الكردية الأسبوع الماضي.

اجتماع لافروف مع الجعفري يأتي بعد أيام فقط من موافقة شركة روسنفت الروسية النفطية العملاقة المملوكة للدولة على إدارة خط أنابيب النفط الرئيسي التابع لكردستان العراق.

وكانت شركة النفط الروسية وقعت اتفاقا مع سلطات إقليم كردستان العراق لتشغيل خط أنابيب لتصدير النفط في المنطقة الكردية. ومن المنتظر ان تبلغ استثمارات روسنفت لتوسيع خط أنابيب إربيل بمقدار الثلث أي بحوالي 950 ألف برميل يوميا ونحو واحد بالمئة من إجمالي المعروض العالمي.