عاجل

عاجل

أوروبا و استراتيجيتها حيال الحد الأدنى للدخل

تقرأ الآن:

أوروبا و استراتيجيتها حيال الحد الأدنى للدخل

حجم النص Aa Aa

تتلقى فاطمة موستان، مساعدة مالية،بقدر ألف يورو،شهريا من قبل المكتب الاجتماعي ببروكسل،وخلال خمس سنوات،وبما أن أولادها كبروا،فهي تريد أن تكون أكثر استقلالا،لتكسب قوت عيشها بعرق جبينها،فشاركت خلال الأشهر الستة الماضية،في مشروع ميريام،و الذي يعنى بتقديم المشورة في المسائل الاجتماعية و سبل البحث عن وظيفة.
وتقول فاطمة موستان:
“لم اكن أعرف من قبل،حتى ولو كنت أتلقى مساعدات مالية من قبل مكتب الشؤون الاجتماعية،لم أكن أعرف كل ما ينبغي بشأن القوانين التنظيمية،ولكن بفضل مشروع ميريام،تعلمت الكثير،كيفية الحصول على منزل ووظيفة،وغير ذلك”

كأونتين باتين هو منسق مشروع ميريام في بلدية مولنبيك سان جوسيه و هو يعتقد أن المشروع يمكن الاستفادة منه على المستوى الوطني، بل و على صعيد الاتحاد الأوروبي،لكن ينبغي حسب رأيه،تخصيص ميزانية مالية لهذا الغرض فضلا عن وجود رغبة سياسية.

كوينتين باتين؛ منسق مشروع ميريام مولنبيك-سانت-جوس:
“مشروع مثل هذا يمكن أن يكون ناجعا،إذا كان مجديا من الناحية العملية ولكن كما هو الحال في كل شيء،فالأمر يتعلق بالمساعدات المالية، الخاصة بتمويل هذا النوع من المشاريع،ونحن نريد فعلا،من المستفيدين أن يكونوا قادرين،على تحسين وضعهم عبر العمل”

أما بشأن سياسة الاتحاد الأوروبي لمكافحة الفقر والتهميش الاجتماعي ففي 2015، ،120 مليون شخص، كانوا عرضة لذلك،أي بنسبة 24 في المئة.
ويطمح الاتحاد الأوروبي،تخفيض العدد بعشرين مليون في 2020.
هذا ويعتبر تعزيز نظم الحد الأدنى للدخل وتطبيقه في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي واحدا من أكثر الطرق فعالية لإخراج الناس من دائرة الفقر.معظم دول الاتحاد الأوروبي، لديها هذا النظام الاجتماعي،غير أن المعايير المؤطرة له،لا تلبي في كثير من الأحيان الاحتياجات الحقيقية،للمجتمع.

ميكيل بارسلوند؛خبير اقتصادي،وهو يرى أن بعض دول الاتحاد الأوروبي،ستقول إنه من الصعوبة بمكان،تخصيص ميزانية لهذا الغرض كما أن المنهج في حد ذاته لن يؤدي بالناس للعودة إلى سوق العمل.
“يرى بعض الأفرد أن توسيع نظم الدخل الأدنى سيكون عائقا أمام الناس في طريق البحث عن عمل،وأعتقد ان رجال الاقتصاد،سيكون اختلافهم بينا بشأن هذه الظاهرة، غير أنه من المؤكد أن بعض الدول سوف تواصل مناقشة هذه القضية وتبعاتها”.
توفر تنظيمات الاتحاد الأوروبي للمواطنين وكذا االمقيمين بصفة شرعية،الاستفادة من حق الحصول على وظيفة،و التعليم و التدريب، فضلا عن الحماية الاجتماعية والإعانات الاجتماعية والضمان الاجتماعي كما يحددها القانون الوطني حيث يمكن لدول الاتحاد الأوروبي تحديد الإعانات الاجتماعية بالفوائد الأساسية فقط، مثل الحد الأدنى للدخل.