عاجل

عاجل

"نيوم" مدينة استثمارية جديدة بين السعودية والأردن ومصر

تقرأ الآن:

"نيوم" مدينة استثمارية جديدة بين السعودية والأردن ومصر

حجم النص Aa Aa

مدينة جديدة وذكية

أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إطلاق مشروع مدينة “نيوم” الاستثمارية بغلاف مالي تصل قيمته إلى نصف تريليون دولار. وستقام المدينة الجديدة على أراضي المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية. ومن المقرر أن يمتدّ مشروع مدينة “نيوم” على مساحة 26 ألفا و500 كيلومتر مربع.

وحسب المعلومات التي قدمها ولي العهد محمد بن سلمان ستكون المرحلة الأولى من مشروع مدينة “نيوم” جاهزة بحلول عام 2025.

ما هو مشروع نيوم؟

مشروع “نيوم“، عبارة عن منطقة استثمارية متكاملة تشتمل على أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، وسوف يخضع لتمويل سعودي بقيمة 500 مليار دولار خلال السنوات المقبلة، كما سيشارك صندوق الاستثمارات العامة وعدد من المستثمرين المحليين والعالميين في عملية دعم المشروع.

وستطل “نيوم” على ساحل البحر الأحمر الذي يعد شريانا اقتصاديا مميزا حيث تمر عبره أكثر من 10 في المائة من حركة التجارة العالمية، كما أنّ موقع المدينة الاستثمارية الجديدة يتوسط ويربط القارات الثلاث آسيا وأوربا وإفريقيا، وبإمكان المستثمرين من جميع أنحاء العالم الوصول إليه في ظرف ثماني ساعات.


تطلعات جديدة وطموحة

وعلى ما يبدو فمشروع مدينة “نيوم” يدخل في إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 بتحول المملكة العربية السعودية إلى نموذج عالمي رائد، في مختلف نواحي الحياة، من خلال التركيز على استجلاب سلاسل القيمة في الصناعات والتقنية داخل مشروع المدينة الجديدة.

ومن المقرر ان تركز مدينة “نيوم” “ على تسعة قطاعات استثمارية متخصصة تستهدف مستقبل الحضارة الإنسانية، وهي مستقبل الطاقة والمياه، ومستقبل التنقل، ومستقبل التقنيات الحيوية، ومستقبل الغذاء، ومستقبل العلوم التقنية والرقمية، ومستقبل التصنيع المتطور، ومستقبل الإعلام والإنتاج الإعلامي، ومستقبل الترفيه، ومستقبل المعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية لباقي القطاعات.


حدود مدينة نيوم

وستقام مدينة “نيوم” شمال غرب المملكة وستتربع على مساحة 26500 كيلومتر مربع، وتطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كيلومترا. وسيكون الموقع هو المدخل الرئيسي لجسر الملك سلمان الذي سيربط بين آسيا وأفريقيا، مما يعزز من مكانته وأهميته الاقتصادية.

وستضم مدينة “نيوم” أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث ستكون أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، وفي هذا الشأن أشار ولي العهد محمد بن سلمان إلى بناء المدينة من الصفر وعلى أرض خام، وهو ما سيمنحها فرَصاً استثنائية تميزها عن بقية المناطق التي نشأت وتطورت عبر مئات السنين. من خلا هذا المشروع يهدف ولي العهد السعودي إلى بناء طريقة جديدة للحياة بإمكانيات اقتصادية كبيرة.

مدينة ذكية

وستكون مدينة “نيوم” أول مدينة في العالم تضم عددا من روبوتات الإنسان الآلي يفوق عددها عدد البشر، كما سضم سورا أكبر من سور الصين العظيم، ولكن على شكل ألواح لتطوير الاستفادة من الطاقة الشمسية.


مدينة حالمة

ولي العهد السعودي شدّد على أنّ مدينة “نيوم” ستكون حصراً لاستثمارات “الحالمين وموقعاً للحالمين الذين يريدون خلق شيء جديد في هذا العالم، ولا مكان فيها للاستثمارات التقليدية“، مشيرا إلى أنّ السعوديين هم عنصر الاعتماد الأول لبناء هذه المدينة العالمية، فهم الشعب الذي عاش وبنى حضارته على هذه الأرض وحولها من صحراء إلى دولة عصرية.

وينظر إلى مدينة “نيوم” على أنها المدينة الأفضل للعيش والاستثمار والترفيه، إضافة إلى تمتعها بالتواصل التجاري والنقل بجميع أنواعه: البري والبحري والجوي بين دول العالم، كما ستشمل “نيوم” الكثير من المشاريع الطموحة في مجال المعرفة والتكنولوجيا والأبحاث والتعليم والعمل.