عاجل

عاجل

بريطاني محكوم بالتحرش برجل في دبي يعود إلى دياره

تقرأ الآن:

بريطاني محكوم بالتحرش برجل في دبي يعود إلى دياره

حجم النص Aa Aa

أعرب المواطن البريطاني، جيمي هارون، عن بالغ سعادته بعودته إلى بلاده الأربعاء بعد أن كان قد حكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر في دبي بتهمة ارتكاب “فعل فاضح” في مكان عام.

أمام كاميرات الإعلام قال هارون لدى وصوله إلى مطار غلاسكو على متن رحلة آتية من دبي، إنه “سعيد جدا لعودته إلى المنزل“، وكان في استقباله عائلته وأصدقاؤه.

وكانت السلطات الإماراتية أسقطت الاثنين حكم السجن عن هارون، وأعادت له جواز سفره، بحسب ماقالت منظمة حقوقية تهتم بقضايا المعتقلين في الإمارات العربية المتحدة.

وبحسب المنظمة نفسها فإن إسقاط الحكم عن هارون، البالغ من العمر 27 عاما والمتحدر من مدينة ستيرلينغ الاسكتلندية، جاء بأمر من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شخصيا.


وكانت السلطات في الإمارات قد ألقت القبض على هارون في تموز/ يوليو الماضي، ودانه القضاء بتهمة اقتراف “فعل فاضح” بعد أن لمس فخذ رجل في حانة بدبي.

لكن هارون أفاد خلال التحقيقات أنه كان يحاول تفادي انسكاب مشروبه، مادفعه إلى لمس الرجل في حانة “روك بوتوم” التي كانت مزدحمة بالرواد.

هارون قد يعود إلى دبي

لم يستبعد هارون العودة إلى الإمارات العربية المتحدة رغم ما حصل معه، إذ أوضح: “قد أعود إلى العمل هناك في وقت لاحق، ما إن تتضح الأمور بالنسبة لي”.

تقارير إعلامية أفادت بأن هارون كان يعمل كهربائيا في أفغانستان، وكان قد عرّج على الإمارات ليومين فقط. وتسببت له القضية بخسارة عمله، فضلا عن إنفاق 30 ألف جنيه إسترليني من أجل الإجراءات القانونية.

الحكومة البريطانية قالت بأن نحو مليون ونصف المليون من مواطنيها يزورون الإمارات العربية المتحدة كل عام. وتحث السلطات رعاياها على مراعاة القوانين والعادات في هذا البلد العربي الذي تزداد شعبيته بين البريطانيين.

حيث تمنع القوانين في الإمارات جميع العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، وتعاقب مرتكبها بالسجن.

كما يقتصر السماح بشرب الكحول على الفنادق والنوادي المرخصة. ويمنع على الأفراد أن يكونوا تحت تأثير الكحول أثناء تواجدهم في الأماكن العامة غير المرخصة.