عاجل

عاجل

يونكر يطبع قبلة محرجة على خدّ المستشار النمساوي المقبِل

تقرأ الآن:

يونكر يطبع قبلة محرجة على خدّ المستشار النمساوي المقبِل

حجم النص Aa Aa

ليست المرة الأولى التي يحرج فيها رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ضيوفه من السياسيين الأوروبيين.

سباستيان كورتز ، المستشار النمساوي المقبل، كان آخر ضحايا طريقة يونكر الحميمية في الترحيب.

لدى بدء فعاليات القمة الأوروبية في بروكسل الأسبوع الماضي، لم يكتف السياسي الأوروبي المخضرم بمصافحة ضيفه النمساوي، بل همّ بطبع قبلة على خده أمام كاميرات الإعلام.

غير أن حرارة الاستقبال التي أظهرها يونكر أربكت الضيف الشاب الذي آثر عدم منحه فرصة تقبيله.

وأصبح كورتز (31 عاما) الأسبوع الماضي واحدا من أصغر القادة في العالم، بعد أن تمكن حزبه المحافظ المناهض للهجرة، من تصدر الانتخابات التشريعية في النمسا بحصوله على 31.5 في المئة من الأصوات.

وقد أعلن الثلاثاء عزمه إجراء محادثات ائتلافية مع حزب الحرية اليميني المتطرف.

فرغم فوز حزب الشعب بالانتخابات البرلمانية لكنه مايزال يفتقر للأغلبية، ويحتاج إلى شريك ائتلافي للهيمنة على البرلمان، وتشكيل حكومة مستقرة. ولضمان ذلك لابد لكورتز من التحالف مع أحد حزبين، إما الاشتراكي الديمقراطي أوحزب الحرية اليميني المتطرف.