عاجل

عاجل

اتهامات لموسكو بالوقوف وراء تفجير استهدف برلمانيا أوكرانيا في كييف

تقرأ الآن:

اتهامات لموسكو بالوقوف وراء تفجير استهدف برلمانيا أوكرانيا في كييف

حجم النص Aa Aa

أسفر انفجار وقع في العاصمة الأوكرانية كييف مساء الأربعاء عن إصابة عضو البرلمان إيهور موسيتشوك، ومقتل شخصين كانوا إلى جانبه.

موسيتشوك، العضو في الحزب الراديكالي المعارض، أصيب بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى المستشفى. فيما قتل حارسه الشخصي، بالإضافة إلى أحد المارة.

وقد اتهم موسيتشوك موسكو بالوقوف وراء الحادثة التي قال إنها كانت تهدف إلى اغتياله. وكتب على حاسبه في فيسبوك: “أظن أن من يقفون وراء تدبير العملية موجودون في موسكو، والمنفذون في كييف”.

جهاز أمن الدولة في أوكرانيا أفاد بأن جناة مجهولين أقدموا على تفجير دراجة نارية ملغومة لدى مغادرة نائب البرلمان موسيتشوك من محطة تلفزيونية. وبدأت التحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث.

المتحدثة باسم شرطة كييف أوكسانا بلايشتشيك قالت إن السلطات تلقت معلومات عن انفجار سيارة في حي سولومينسكي عند الساعة السابعة من مساء الأربعاء.

ولم ترد معلومات فورية من الشرطة عن المشتبه بهم في تدبير الانفجار أو الدافع وراء تنفيذه، غير أن رئيس الحزب الراديكالي أولي لياشكو، قال إنه يشك أن الدافع سياسي .

في حسابه على فيسبوك قان لياشكو “إن محاولة اغتيال موسيتشوك مرتبطة بنشاطاته المهنية وموقفه سياسي”.

يشار إلى أن عدد الانفجارات ارتفع في أوكرانيا منذ اندلاع الحرب مع الانفصاليين المواليين لروسيا في شرق البلاد في العام 2014، غير أن الانفجارات بالسيارات الملغومة تبقى نادرة.

في شهر حزيران/ يونيو الماضي، قتل عقيد في الاستخبارات العسكرية الأوكرانية في انفجار سيارة ملغومة وسط كييف. وفي العام 2016 راح المحقق الصحفي البارز، بافل شيريميت، ضحية انفجار عبوة ناسفة في سيارته.

النائب عن الحزب الراديكالي إيفهين ديدي نشر صورا على صفحته في فيسبوك لمكان التفجير، أظهر هيكل دراجة نارية محترق أمام السيارة التي استهدفها الانفجار.

“الأضرار التي لحقت بالسيارة وثقوب الشظايا تظهر أن قوة الانفجار كانت كبيرة جدا“، علق ديدي، وأضاف: “الكثير من الدماء تلطخ الدرج، حيث كان إيهور وقت الانفجار”.