عاجل

عاجل

المعارضة الديموقراطية الفنزويلية تفوز بجائزة سخاروف 2017

تقرأ الآن:

المعارضة الديموقراطية الفنزويلية تفوز بجائزة سخاروف 2017

حجم النص Aa Aa

منح البرلمان الأوروبي اليوم الخميس جائزة ساخاروف 2017 “لحرية الفكر” الى المعارضة الديموقراطية الفنزويلية .وتتألف المعارضة، التي ستُمنح لها الجائزة من كل من الجمعية الوطنية في فنزويلا، وجمعية السجناء السياسيين ومجموعة من الناشطين المعارضين.
الجائزة التي يبلغ مقدارها،خمسين ألف يورو، منحت الى الجمعية الوطنية الفنزويلية التي يرأسها خوليو بورخيس و كما منحت الجائزة إلى سجناء سياسيين مثل ليوبولدو لوبيز وانطونيو ليدزيما.
ويدعوخوليو بورخيس وهو رئيس البرلمان الفنزويلي، وهو محام ومؤسس حزب بريميرو جوستيسيا المعارض، إلى تكثيف الضغوط والمظاهرات لإقالة مادورو، ويصفه مقربون بأنه “حذر للغاية” و“صبور“،وحين بدا بعض النواب يظهرون استهزاء بالمعارضة الفنزويلية، رد رئيس البرلمان الأوروبي.أنطونيو تاجاني،

“أطلب منكم احترام إرادة الأغلبية في البرلمان، لا يوجد شيء يثير الضحك، فيوجد ملايين من الاشخاص و الاطفال ممن يتضورون جوعا“أ

ومن المقرر أن تُمنح الجائزة خلال احتفال خاص يقام في شهر كانون الأول/ديسمبر القادم في ستراسبورغ، وفي العام 2015 منحت الجائزة الى المدون السعودي رائف بدوي
ويمنح البرلمان الأوروبي هذه الجائزة سنوياً ومنذ عقود لنشطاء ولجمعيات تعمل في مجال تعزيز حرية التعبير والديمقراطية في مختلف أنحاء العالم.
جائزة سخاروف لحرية الفكر هي جائزة أسسها البرلمان الأوروبي في ديسمبر 1988 لتكريم الأشخاص أو المؤسسات الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر وسميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم والناشط السوفييتي أندريا سخاروف. تقوم لجنة الشؤون الخارجية والتنمية بالبرلمان الأوروبي بترشيح قائمة قصيرة من مستحقي الجائزة، ثم يعلن اسم الفائز في أكتوبر. وقد بلغت القيمة المالية للجائزة سنة 2010 مبلغ 50 ألف يورو.يذكر أن جائزة سخاروف، التي أسسها البرلمان الأوروبي في العام ألف وتسعمئة وثمانية وثمانين، تمنح لتكريم المؤسسات أو الأشخاص الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر.