عاجل

عاجل

ماكرون لمواطني غويانا: "لست بابا نويل"

تقرأ الآن:

ماكرون لمواطني غويانا: "لست بابا نويل"

حجم النص Aa Aa

بعد ستة أشهر من الحراك الاجتماعي الذي شل غويانا الفرنسية في أمريكا اللاتينية، قال الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون منذ وصوله إلى المنطقة في زيارة تستغرق 48 ساعة، إنه ليس “بابا نويل” (سانتا كلاوس)، لأن سكان غويانا الفرنسية ليسوا أطفالا على حد قوله، مبينا أنه لم يأت في زيارة ليطلق الوعود، ومعترفا بأن الدولة أطلقت الكثير من الوعود دون أن تفي بها، وأنه سيسمي الأشياء كما هي على حقيقتها.

وقال ماكرون في تغريدة على حسابه في موقع تويتر“إن احترامي لسكان غويانا يدفعني إلى عدم الكذب.”


وقد حاول الرئيس الفرنسي أن يطمئن السكان الذين تصادموا مع الشرطة البارحة بعيد وصوله يوم الخميس، متعهدا بأن الدولة ستستثمر 1 مليار يورو، في هذه المنطقة التي تمسح 83 ألف كلم مربع وهي تقارب مساحة البرتغال، وتعاني من المصاعب والتخلف.

وفي رد على ماكرون قال رئيس جمعية عمد غويانا دافيد ريشيه إن أهالي غويانا ليسوا في حاجة إلى سانتا كلاوس، وإنما هم في حاجة إلى حكومة تقر بألا شيء أثمر في غويانا.

وانتقد ريشيه ماكرون واتهمه بأنه لا يحترم الأهالي، عندما تظاهروا فاصطدموا مع عناصر الشرطة طيلة ساعات عدة.

وتواجه غويانا تدفق مهاجرين سريين بأعداد كبيرة، وانعداما للأمن، وضعفا للخدمات الصحية وللنظام المدرسي، وكذلك ارتفاعا حادا للبطالة بنسبة تبلغ 23%.