عاجل

عاجل

عمليات احتيال عبر "واتس آب" وإيكيا الصنارة

رسائل على واتس آب وصلت للعديد من الفرنسيين تبشرهم بربح قسيمة مالية بقيمة خمسمئة يورو كهدية من ايكيا... إنه "تصيد" نوع جديد من الاحتيال... احذروه

تقرأ الآن:

عمليات احتيال عبر "واتس آب" وإيكيا الصنارة

حجم النص Aa Aa

للاحتيال أشكال عديدة وكل منها في مجال مختلفة، من بينها الرسائل النصية والالكترونية التي يطلب مرسلها مساعدات مالية وتلك التي تدعو للمشاركة في اعمال تجارية او إنسانية، وجميعها قضايا وهمية تهدف لسرقة البيانات الشخصية والمصرفية عبر أسلوب أطلق عليه “فيشينغ” ويعني “تصيد”.

منذ أسابيع، بدأت تصل للعديد من المواطنين الفرنسيين رسائل نصية على تطبيق “واتس آب” ورد فيها أن مخازن ايكيا للمفروشات السويدية تقدم قسائم شرائية بقيمة 500 يورو بمناسبة احتفالها بالعيد الخامس والسبعين لتأسيسها.


هذه الرسالة تناقلها العديد من مستخدمي “واتس آب” ووسائل التواصل الاجتماعي. وبعضهم حاول الحصول على هذه القسيمة الشرائية. فاتبعوا النصيحة وضغطوا على الرابط الالكتروني. وبدأوا بتسجيل المعلومات المطلوبة منهم لكنهم لم ينتبهوا بسرعة الى انهم وقعوا ضحية احتيال. ورغم توقفهم عن التسجيل ومغادرتهم الفورية للصفحة، لكنهم وفروا لأصحاب الرابط المحتالين ما يكفي من معلومات لتزوير هوياتهم ونشر هذا الاحتيال بين معارفهم واصدقائهم.

اما الذين استمروا بتعبئة المعلومات فهم مهددون بقرصنة حساباتهم المصرفية.

من جهتها ايكيا، التي نفت اية علاقة لها بموضوع القسائم الشرائية، أعلنت ان غالباً ما يتعرض شعارها للتزوير من اجل عمليات احتيال اما عبر الرسائل الالكترونية او النصية. ودعت الذين تلقوا مثل هذه الرسائل التوجه الى الإدارة العامة للمنافسة والاستهلاك وقمع عمليات الاحتيال.

هذا العام تزايدت بشكل كبير عمليات السرقة الالكترونية والاحتيالات. ونصف مستخدمي الانترنت يستمرون في قراءة رسائل “التصيد” ويعلقون بـ“الصنارة” فيضغطون على الرابط الموجود فيها وينتهون بين براثن المخادعين. وهذا هو السبب في استمرار نشاط هؤلاء.

كيفية التصدي للاحتيالات على الانترنت

هذه الطريقة “المبتكرة” في الاحتيال وهي “التصيد” يستخدمها المخادعون لجذب فريستهم وتشويقها للإجابة على اسئلتهم. اما كيفية التصدي لها والحماية منها طرق عدة وقد تكون متصلة ببعضها: – استخدام التفكير المنطقي، في هذا المثال، ايكيا او غيرها من الشركات التجارية لا تقدم مثل هذا المبلغ كهدية وتبلغ عنها برسائل دون إقامة حملة دعائية كبيرة. – التأكد من وجود أخطاء مطبعية أو لغوية فالشركات تدقق دوماً بكل ما تنشره. – التأكد من استخدام الرمز أو الشعار الخاص بالشركة، والتأكد من انه غير مزور، وفي حالة ايكيا، المحتالون لم يستخدموا الشكل الصحيح والحجم الصحيح للأحرف التي تشكل اسم الشركة. – التوجه الى الموقع الالكتروني الرسمي للشركة والتأكد من وجود ما يؤكد مضمون الرسالة. – التأكد من الرابط الالكتروني فهل ينتهي كما الموقع الرسمي، ايكيا مثلاً ينتهي بـ” http://www.ikea.com/fr/” وليس كما يظهر في الصورة “ http://www.ikea.com/Bon/”.

نصيحة هامة وأخيرة: لتجنب أية عملية احتيال او قرصنة يجب عدم استخدام أي رابط يعرض عليكم، او فتح اية رسالة لا تعرفون مصدرها معرفة حقيقية.