عاجل

عاجل

مقتل 8 أشخاص في هجوم "إرهابي" بنيويورك وترامب يشير إلى داعش

تقرأ الآن:

مقتل 8 أشخاص في هجوم "إرهابي" بنيويورك وترامب يشير إلى داعش

حجم النص Aa Aa

قالت شرطة مدينة نيويورك إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 11 آخرين بجروح، عندما دهست سيارة مجموعة من الأشخاص في طريق مخصص للدراجات على نهر هدسون بمنطقة مانهاتن في واقعة وصفتها السلطات بأنها عمل من أعمال الإرهاب.

وقالت السلطات إن الشرطة أطلقت النار على المشتبه به البالغ من العمر 29 عاما فأصابته في البطن وأمسكت به بعد أن صدم الشاحنة في حافلة مدرسية ثم ترجل عنها محاولا الهرب.

ونقلت محطة(سي.إن.إن) وصحيفة نيويورك تايمز عن مصادر بجهات إنفاذ القانون القول إن المحققين عثروا على ورقة تركها المشتبه به يعلن فيها إنه نفذ الهجوم باسم تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وقال مصدر أمريكي بسلطة إنفاذ القانون لرويترز إن المشتبه به یدعى سيف الله صايبوف وهو مهاجر من مواليد أوزبكستان.

وهذا الحادث هو الأكثر دموية جراء ما يشتبه أنه هجوم إرهابي في نيويورك منذ الهجوم الذي استخدمت فيه طائرات مخطوفة لتفجير برجي مركز التجارة العالمي في مانهاتن السفلى في 11 سبتمبر أيلول 2001 مما أدى إلى مقتل أكثر من 2600 شخص.

رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو وصف الحادث بأنه هجوم إرهابي “جبان”.


وقال المصدران إن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) انضم لشرطة مدينة نيويورك في التحقيق في ملابسات الحادث المميت.


وقال شاهد للقناة السابعة بشبكة إيه.بي.سي إنه رأى شاحنة بيك أب بيضاء تسير جنوبا بأقصى سرعتها على طريق للدراجات بامتداد طريق ويست سايد السريع وصدمت عددا من الناس.


وقال الشاهد الذي اكتفى بذكر المقطع الأول من اسمه وهو يوجين إنه سمع نحو تسع أو عشر طلقات نارية لكنه لم يعرف مصدرها.


وأظهر تسجيل فيديو جرى تصويره من موقع الحادث على ما يبدو ونشر على الانترنت دراجات متناثرة على طريق الدراجات وشخصين يرقدان على الأرض.

وقال مكتب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو إن الحاكم توجه إلى مسرح الحادث.

وحسب شهود عيان هتف المهاجم عقب نزوله من السيارة “ الله أكبر الله أكبر.”


الهجوم وقع بالقرب من موقع النصب التذكاري لهجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول في منهاتن.



ردود الأفعال

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن نيويورك شهدت هجومًا آخر بواسطة شخص “مريض” و “مختل”. وأضاف ترامب عبر حسابه بموقع تويتر:” في نيويورك، يبدو أنه هجوم آخر بواسطة شخص مريض ومختل. قوات إنفاذ القانون ستتابع الأمر عن قرب. ليس في الولايات المتحدة!”.


الرئيس الامريكي وجه اصابع الاتهام إلى داعش في الهجوم الاخير قائلا في تغريدة أخرى “يجب أن لا نسمح لداعش بالعودة أو دخول بلادنا بعدما تغلبنا عليهم في الشرق الاوسط وفي كل مكان. كفى.


عبرت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن حزنها الشديد عقب الهجوم.

وقالت ميلانيا، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“، “انكسر قلبي لما حدث في نيويورك اليوم، صلاتنا وأفكارنا ونحن نراقب الوضع”.


من جهته غرد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر حسابه على تويتر قائلا:” كل التضامن مع نيويورك”