عاجل

عاجل

تأخر الأجور يخرج موظفي السليمانية عن صمتهم

مظاهرات واسعة في محافظات السليمانية وحلبجة وادارتي رابرين وكرميان شارك فيها آلاف المعلمين والعاملين في مجال التدريس، للمطالبة بحل الحكومة الحالية وتوزيع رواتب الموظفين المتأخرة.

تقرأ الآن:

تأخر الأجور يخرج موظفي السليمانية عن صمتهم

حجم النص Aa Aa

شهدت شوارع محافظات السليمانية وحلبجة وادارتي رابرين وكرميان مظاهرات واسعة شارك فيها آلاف المعلمين والعاملين في مجال التدريس، للمطالبة بتوزيع رواتب الموظفين المتأخرة.

المتظاهرون تجمعوا منذ ساعات الصباح الاولى أمام مديريات التربية غربي السليمانية، وغيرها من مدن الاقليم. وتوجه المتظاهرون الذين رددوا شعارات مناهضة للحكومة حيث وصفوها “بالفاشلة“، الى مبنى محافظة السليمانية، وألقوا العديد من الخطابات التي تلخصت جلّها في الإسراع بانهاء الحكم الحالي وترسيخ القيم الديمقراطية والمدنية ومحاربة الفساد ومطالبة الحكومة الاتحادية بمنع السرقة الحالية لثروات الشعب والسيطرة على ثروات الاقليم، واعادة رواتب الموظفين وتوزيعها في الاوقات المحددة لها.

أحد المتظاهرين أكد لوسائل إعلامية قوله: “اننا خرجنا اليوم للمطالبة بحقوقنا المهضومة من قبل هذه السلطة الفاشلة التي تعودت على الكذب والتلفيق والتزوير وسرقة قوت الشعب“، وتابع: “انا اعمل في مجال التربية والتعليم منذ 35 عاما، فكيف لي ان اسكت على استقطاع 70 في المائة من راتبي وقوت اطفالي من دون وجه حق من قبل هذه الحكومة التي تستعمل تلك الاموال لإثراء بعض المسؤولين”.

وأضاف: “لن نسكت بعد اليوم، ونطالب الحكومة الاتحادية والسيد العبادي ان يبسط سلطة الدولة وان يغلق ابواب الفساد المتفشي في الاقليم، ويقدم المفسدين الحقيقيين الى القضاء لينالوا جزاءهم”.

بينما صرح أحد المعلمين المشاركين في التظاهرة: “المعلمون والمدرسون نظموا هذه التظاهرة بشكل عفوي في محافظة السليمانية، وهي لا تمثل اي حزب او طرف سياسي”.

وأمهل المعلمون وعمال قطاع التربية والتعليم الحكومة الاتحادية 12 يوماً لإيجاد حلّ وتشكيل حكومة انقاذ وطني، تلبي طموحات المواطنين في الإقليم، مؤكدين استمرارهم في مقاطعة الدوام الرسمي لغاية تنفيذ مطالبهم.

ووعد النائب عن كتلة التغيير في برلمان اقليم كردستان علي حمه صالح، في تصريح له ان الاوضاع المالية لأهالي الاقليم سوف تتحسن خلال الفترة المقبلة، اضافة الى ان رواتب موظفي الاقليم سوف تتساوى مع رواتب موظفي العراق وتبدأ الحركة التجارية بين الاقليم والمدن الاخرى العراقية عقب التصريح الذي ادلى به رئيس الوزراء حيدر العبادي اول الثلاثاء عن استعداد حكومته لدفع رواتب قوات البيشمركة وموظفي اقليم كردستان كافة في وقت قريب.