عاجل

عاجل

هتلر نجا من الحرب العالمية الثانية وعاش في كولومبيا حسب وثائق لدى "سي آي إيه"

تقرأ الآن:

هتلر نجا من الحرب العالمية الثانية وعاش في كولومبيا حسب وثائق لدى "سي آي إيه"

حجم النص Aa Aa

كشفت وثائق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية إجراء تحقيق قديم حول ادعاءات تفيد بأن أدولف هتلر قد نجا من الحرب العالمية الثانية وكان يعيش في كولومبيا خلال الخمسينات.

الوثائق كانت متاحة للعموم منذ أعوام بموجب قانون “فضح جرائم الحرب النازية“، وأعيد فتحها مؤخرا في أعقاب نشر الولايات المتحدة وثائق متعلقة باغتيال الرئيس الأميركي الأسبق جون كيندي.

وتظهر مذكرة لأحد المخبرين من تلك الحقبة بأن رجلا كان يعيش في كولومبيا “يشبه بشدة أدولف هتلر ويدعى باسمه”.

ضابط سابق في وحدات إس إس النازية، يدعى فيليب سيتروين، أخبر وكالة الاستخبارات المركزية أنه التقى من يعتقد بأنه الدكتاتور النازي في مكان يسمى “ريسيدنسيز كولونياليس” بمدينة تونجا الكولومبية، التي وصفها بأنها “مسكونة بكثافة من قبل نازيين ألمان سابقين”.

“سيتروين أفاد بأن الألمان المقيمين في تونجا كانوا يقدرون أدولف هتلر المزعوم بطريقة تشبه ما كان يحظى به خلال الماضي النازي، ويدعونه بـ “الزعيم الأكبر “، كما يقدمون له التحية النازية“، بحسب ما جاء في تلك الوثائق.

ولتأكيد شهادته قدم سيتروين للمحققين صورة يظهر فيها جالسا إلى جانب هتلر المزعوم. وادعى أن هتلر غادر كولومبيا إلى الأرجنتين فى كانون الثاني/ يناير من عام 1955.


في تقريرها أبدت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) تشككها من تلك الشهادة، واعتبرت أن بها “خيالا واضحا”.

غير أن الأمر لم يقف عند ذلك الحدّ.

لأن رجلا آخر، أطلق عليه اسم سيملودي-3، سرد القصة ذاتها، وأخبر المحققين بأنه يلتقي بهتلر المزعوم مرة كل شهر خلال زيارات متنظمة إلى كولومبيا.

غير أن المحققين شككوا مرة أخرى فى صحة تلك الأنباء معتبرين “أن سيملودي-3 ليس في وضع يسمح له بتقييم ذكي للمعلومات”.

يشار إلى أن مصير هتلر بعد هزيمة النازية في الحرب العالمية الثانية كان مصدر تكهنات كثيرة، وألهم العديد من الكتاب والمخرجين.

ويعتقد مؤرخون أن الديكتاتور النازي انتحر متسمما وبالرصاص عندما حاصر الجيش السوفياتي برلين خلال الأيام الأخيرة من الحرب.