عاجل

عاجل

الكشف عن لغز جريمة مقهى مراكش

تقرأ الآن:

الكشف عن لغز جريمة مقهى مراكش

حجم النص Aa Aa

أعلنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية المغربية صباح اليوم، عن توقيف ستة أشخاص بمدينة الدار البيضاء، يشتبه في صلتهم بجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري التي وقعت بأحد مقاهي الحي الشتوي بمنطقة جليز بمراكش.

كما مكنت إجراءات البحث، حسب نفس البلاغ، من تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي الذي حرض وأمر بارتكاب هذه الأفعال الاجرامية، ويتعلق الأمر بشخص مبحوث عنه، ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز، وتتواصل عمليات البحث لتحديد مكان تواجده بهدف توقيفه.

وتشير الخيوط الأولى للتحقيقات إلى أن جريمة القتل، لها علاقة مباشرة بشبكة إجرامية للتهريب والاتجار الدولي في المخدرات وحبوب الهلوسة، وبامتدادات جغرافية دولية في دول أوروبية.

كما مكن البحث الميداني في مسرح الجريمة، من العثور على دراجة وسلاح ناري وخراطيش رصاص فارغة في أعقاب إضرام النار فيها والتخلي عنها في مكان مهجور، ويجري حاليا إخضاعها للخبرات التقنية اللازمة.

وحسب مصادر اعلامية فان المستهدف في عملية إطلاق النار، التي نفذها مجهولان مقنعان يوم أمس داخل مقهى بمراكش، كان صاحب المقهى نفسه وليس طالب الطب الذي قُتل في الهجوم، وانه قتل خطأ، لأنه كان جالسا في نفس المكان الذي كان يجلس به صاحب المقهى دقائق فقط قبل ان يغادره، فظنه المعتدين الشخص المقصود، فأطلقوا عليه النار، وأضافت نفس المصادر ايضا إلى أن صاحب المقهى كان يعيش في هولندا ويشتبه في صلته بشبكة دولية لتبييض الأموال والاتجار في المخدرات.

وأوضحت نفس المصادر أن الشخصين المقنعين، اللذان نفذا عملية إطلاق النار، لم يكونا ضمن المشتبه فيهم الـ 6، الذين أعلنت مديرية الأمن إيقافهم، مشيرة إلى أن البحث مازال جاريا من أجل اعتقالهم وتقديمهم إلى العدالة.

ومن جهة أخرى، علم أن الحالة الصحية للشاب والشابة، اللذان أصيبا خلال عملية إطلاق النار، مستقرة، حيث خضعت الشابة لعملية جراحية كللت بالنجاح، فيما لم تكن إصابة الشاب بليغة.