عاجل

عاجل

طرد مواطن بحريني وتجريده من جنسيته بحكم إهانته للملك

ترحيل بحريني أدين بتوجيهه "إهانة للملك" الى العراق، وقيام السلطات البحرينية بتجريده من جنسيته بعد ان قضى عامين في السجن في البحرين

تقرأ الآن:

طرد مواطن بحريني وتجريده من جنسيته بحكم إهانته للملك

حجم النص Aa Aa

ذكرت منظمة العفو الدولية، انه تم ترحيل رجل بحريني أدين بتوجيهه “إهانة للملك” الى العراق، وقامت السلطات البحرينية بتجريده من جنسيته بعد ان قضى عامين في السجن في البحرين.

وأضافت المنظمة غير الحكومية في بيان لها، انه تم إطلاق سراح ابراهيم كريمي من سجن “جو“، حيث كان يقضي حكما بالسجن لمدة عامين بتهمة “إهانة ملك البحرين” والمملكة العربية السعودية، وحيازة مسدس كهربائي، قبل ان يتم ترحيله إلى العراق في اليوم الموالي مباشرة.

وقد تمّ الحكم على السيد كريمي في العام 2016، ولكن السلطات البحرينية قامت بتجريده من جنسيته قبل أكثر من ثلاث سنوات.


ووفقا لمنظمة العفو الدولية، فقد أدين الرجل بتهمة “التحريض العلني على الكراهية وإهانة النظام” و“الإهانة العامة للملك”. وأدين إبراهيم كريمي أيضا بتهمة “إهانة المملكة العربية السعودية وملكها” في تغريدة على تويتر قام بنشرها بعد انهيار رافعة في العام 2015 في مكة المكرمة، والتي أسفرت عن مقتل حوالي 100 شخص.

ورغم انكار إبراهيم كريمي ملكيته للحساب الذي صدرت منه إهانة النظام على موقع “تويتر“، الا انه ادخل السجن، وجرد من جنسيته، وقد تزامن ذلك مع التعديل الدستوري الذي أقره الملك في أبريل-نيسان، والذي يمكن بموجبه إحالة المدنيين إلى القضاء العسكري.

ومنذ العام 2011، قامت هذه المملكة الصغيرة في الخليج، والتي تعتبر مقرا للأسطول الخامس للولايات المتحدة، بقمع شديد ضد ممثلي الأغلبية الشيعية الذين يطالبون بإجراء إصلاحات واحترام حقوق الإنسان.

وقد حكم على مئات الشيعة في السنوات الأخيرة بأحكام سجن ثقيلة، صاحبتها قرارات قضائية بتجريد المعارضين من الجنسية البحرينية.

وتنكر الاسرة الحاكمة الاتهامات التي وجهت لها بخصوص اضطهاد الشيعة حيث كثيرا ما تتهم إيران المجاورة بتغذية التوترات.