عاجل

عاجل

حسن نصرالله: السعودية أجبرت الحريري على الاستقالة

تقرأ الآن:

حسن نصرالله: السعودية أجبرت الحريري على الاستقالة

حجم النص Aa Aa

أكد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبناني الأحد، أن المملكة العربية السعودية أجبرت رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري على الاستقالة، ودعا اللبنانيين إلى الهدوء والصبر والتريث.

وقال نصر الله في خطاب بثه التلفزيون إن “الاستقالة كانت قرارا سعوديا أملي على الرئيس سعد الحريري وأجبر عليه وإن الاستقالة لم تكن نيته ولا رغبته ولا قراره.”

أضاف “حتى في الشكل الإعلان تم في السعودية.لماذا لم يُسمح للرجل أن يعود إلى لبنان وأن يعلن هذه الاستقالة من لبنان؟ هذه أيضا تضع علامة استفهام”.

وأشار نصر الله إلى أن “هذا النص ليس نصا لبنانيا. هذا النص كتبه سعودي وهذه الأدبيات هي أدبيات سعودية ورئيس الحكومة قام بتلاوتها…والكل فوجئ في لبنان.”

وأعلن الحريري استقالته يوم السبت في بيان غير متوقع من المملكة العربية السعودية مشيرا إلى مؤامرة تستهدف حياته واصفا حزب الله وداعميه الإيرانيين بزرع الفتن في العالم العربي.

وأطاحت الاستقالة بالائتلاف الحكومي برئاسة الحريري الحليف السياسي للمملكة العربية السعودية في البلاد والذي كان يضم وزراء من حزب الله .

وحث نصر الله اللبنانيين على عدم حصول احتجاجات ردا على الاستقالة قائلا إن “هذا لن يؤدي إلى أي نتيجة”

وقال نصر الله إن هناك “أسئلة مشروعة” تثار في لبنان حول ما إذا كان الحريري محتجزا في السعودية. وقد نفى حلفاء الحريري في لبنان احتجازه.

من جهته، نفى حلفاء الحريري في لبنان تلميحات إلى احتجازه، ونشر الحريري صورة له على تويتر الأحد مع وليد اليعقوب، الذي عُين حديثا سفيرا للسعودية في لبنان.

“لم تقبل الاستقالة بعد..”

من جهة أخرى، ذكرت مصادر في قصر الرئاسة اللبناني الأحد، أن رئيس الجمهورية ميشال عون لم يقرر ما إذا كان سيقبل أو يرفض استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

وحاول حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة تهدئة المخاوف من أن تؤدي الاضطرابات السياسية إلى إلحاق الضرر بالاقتصاد الهش بالفعل في لبنان، وأصدر بيانا يؤكد على استقرار الليرة اللبنانية.

ووفقا للنظام الطائفي في لبنان، لابد وأن يكون الرئيس مسيحيا مارونيا ورئيس البرلمان شيعيا ورئيس الوزراء سنيا. والحريري هو السياسي السني الأكثر تأثيرا في البلاد.

وكان رفيق الحريري والد سعد رئيسا للوزراء بعد الحرب الأهلية التي شهدها لبنان بين عامي 1975 و1990، وتم اغتياله في تفجير سيارة مفخخة عام 2005 .

ووجهت محكمة تدعمها الأمم المتحدة اتهامات لخمسة من عناصر حزب الله بالضلوع في عملية الاغتيال فيما نفى حزب الله ذلك.

ونشرت وسائل إعلام سعودية تقاريرا عن محاولة اغتيال الحريري في الأيام الأخيرة، لكن جميع الأجهزة الأمنية الرئيسية في لبنان قالت إنه ليس لديها معلومات عن هذه المؤامرة.

وقال ثامر السبهان وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي إن الحرس الخاص للحريري كانت لديه “معلومات مؤكدة” بشأن مؤامرة لاغتياله.

وقال السبهان في مقابلة بقناة المستقبل المملوكة للحريري، إنه كانت هناك تهديدات لرئيس الوزراء وأن السعودية حريصة على سلامته.

من جانبه، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قلقه بشأن استقالة الحريري، وأوضح أنه يأمل أن تدعم كل الأطراف في لبنان مؤسسات الدولة، وذلك حسبما قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بشأن لبنان.