عاجل

عاجل

سباق "ترانزات جاك فابر" للقوارب الشراعية ينطلق بدون الفريق العماني

تقرأ الآن:

سباق "ترانزات جاك فابر" للقوارب الشراعية ينطلق بدون الفريق العماني

حجم النص Aa Aa

انطلق 37 قاربا شراعيا من ميناء لو آفر الفرنسي في مقاطعة نورماندي شمال غرب البلاد باتجاه البرازيل في سباق “ترانزات جاك فابر“، يوم الأحد، في ظروف طقس مؤاتية تماما لمثل هذا السباق.

نجم هذه الدورة الـ 13 بلا شك، هو القارب الجديد القادر على الارتفاع عن سطح الماء ما لا يستطيعه غيره، ماكسي إدموند دو روتشيلد (الفئة الأعلى)، بقيادة سيباستيان جوس ومساعده توماس روكسل.

القارب العملاق بطول 32 مترا وعرض 23 مترا يمكنه أن يصل السلفادور في زمن قياسي يبلغ نحو 8 أيام. وقد تم إنجاز القارب منذ عدة أشهر.


المنافس الرئيس هو توماس كوفيل حامل الرقم القياسي للسباق الفردي حول العالم (49 يوما و3 ساعات). لكن الحياة لا تتوقف والتطور مستمر وصراع الأجيال على أشده بين قارب “برسكارد القديم” والآخر “روكي الشاب”.


الساعات الأخيرة، كانت وقعها بطيئا ومتوترا بالنسبة للمتسابقين، فيما كان أحدهم وهو مساعد قائد الفريق العماني، موقوف لدى الشرطة رهن التحقيق في قضية اعتداء جنسي، في حين كان يترتب عليه التواجد في مكان انطلاق السباق.

فهد الحسني تم توقيفه ليلة الجمعة، بعد أن عثر على امرأة تبكي في ممر الفندق، مدعية أنها تعرضت لاعتداء جنسي. وقد تقدمت الضحية المفترضة بشكوى وهي قيد التحقيق. وبناء على ذلك قرر طاقم القارب العماني الانسحاب من السباق.

إذن، انطلق من لو آفر 37 قاربا وليس 38، أي 74 بحارا، ينقسمون إلى 4 فئات “ألتيميت، ملتي 50، إيموكا، الطراز 40).

في البداية، سيكون مسار السباق ساحلي بمحاذاة السواحل الفرنسية ثم إسبانيا فالبرتغال مرورا بالقرب من كاب فيردي ثم عبر المحيط إلى البرازيل.

يتوقع أن ينتهي سباق فئة “ألتيميت” في 13-14 تشرين الثاني/نوفمبر، وفئة “ملتي 50” في 15-16 تشرين الثاني/نوفمبر، وفئة “إيموكا” نحو 18-19 تشرين الثاني/نوفمبر، وفئة “الطراز 40” في 23-24 تشرين الثاني/نوفمبر.