عاجل

عاجل

تسريبات "وثائق بارادايس"..الاتحاد الأوروبي يحدد استراتيجيته لمكافحة التهرب الضريبي

تقرأ الآن:

تسريبات "وثائق بارادايس"..الاتحاد الأوروبي يحدد استراتيجيته لمكافحة التهرب الضريبي

حجم النص Aa Aa

أكد المفوض المكلف بالشؤون المالية في الاتحاد الأوروبي،بيير موسكوفيتشي في إطار اجتماع مجلس الشؤون الاقتصادية و المالية بالاتحاد الأوروبي،أن ما أثير يوم الأحد بعيد تسريبات “وثائق بارادايس التي تعتبر وثائق سرية تطال سياسيين كانوا يودعون اموالهم في ملاذات ضريبية ، أكد ان الأمر يستدعي متابعة القضية بروية وتحديد السبل الكفيلة لمواجهة التهرب الضريبي

المفوض المكلف بالشؤون المالية في الاتحاد الأوروبي، بيير موسكوفيتشي:

هذه الفضائح تعتبر صدمة للرأي العام، وتبين أن هناك العديد من الشركات أو الأفراد الأثرياء ممن هم مستعدون على فعل اي شيء،لتجنب دفع الضرائب المفروضة عليهم ،كما يدفعها غيرهم من المواطنين الآخرين، ومن ثم فيعتبر الأمر خبرا جيدا،لأنه يسهم في زيادة الوعي،وبخاصة لدى الدول الأعضاء،حيث يلزم مثابرة عملية لإحراز تقدم مستمر في مكافحة الغش والتهرب الضريبي”.

وأشار بيير موسكوفيتشي إلى مبادرات مختلفة اتخذتها المفوضية الأوروبية لمكافحة التهرب الضريبي.ومن بينها نشر القائمة السوداء،للدول التي تؤوي الملاذات الضريبية،وهو يشرح الأولويات للإفراج عن القائمة.
المفوض المكلف بالشؤون المالية في الاتحاد الأوروبي، بيير موسكوفيتشي:

“أولا وقبل كل شيء،أريد ان تنشر هذه القائمة بسرعة، تحدثنا عن فترة ما قبل نهاية العام وبصراحة إن السياق الحالي يتطلب منا أن نتقدم بخطوات سريعة،ثانيا،أود أن تحظى القائمة بمصداقية،وثالثا،أن يكون ثمة حزم في اتباع الإجراءات .فالحزم منوط أيضا،بتسليط عقوبات مناسبة بحسب التجاوزات الخطرة التي تم رصدها”.

الوثائق التي نشرها “الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين“، والعشرات من المؤسسات الإعلامية المتعاونة معه ترصد بشكل عام الحسابات المالية والتحويلات للكثير من الشركات العالمية والشخصيات الدولية التي تحاول تحريك رؤوس أموالها خارج بلدانها الأصلية لتجنب الضرائب أو لإخفاء الممتلكات.