عاجل

عاجل

تهديدات جديدة تصل "شارلي إيبدو" بسبب سخريتها من المفكر الاسلامي طارق رمضان

تقرأ الآن:

تهديدات جديدة تصل "شارلي إيبدو" بسبب سخريتها من المفكر الاسلامي طارق رمضان

حجم النص Aa Aa

أكدت أسبوعية “شارلي إيبدو” الساخرة، والتي سبق وأن تعرضت إلى هجوم دام قضى على عدد من أفراد هيئة تحريرها في العام 2015، أنها قدمت شكوى بعيد تلقيها لتهديدات بالقتل على شبكات التواصل الاجتماعي على خلفية نشرها لرسم كاريكاتوري للمفكر الإسلامي طارق رمضان.

وكانت الأسبوعية الساخرة قد صورت في عددها الأخير الصادر يوم الأربعاء طارق رمضان، الذي قدمت سيدتان بحقه شكوى بتهمة الاغتصاب، في رسم كاريكاتوري يبدو فيه عضوه الذكري وكأنه منتصب تحت سرواله.

مدير المطبوعة الرسام ريس قال في حوار لإحدى الإذاعات الفرنسية بأنّ رسائل الكراهية والتهديدات التي توجه إلى “شارلي إيبدو” لم تتوقف أبدا فعليا.


وأضاف ريس: “هناك أحيانا ذروات، إذ نتلقى على شبكات التواصل الاجتماعي تهديدات بالقتل صريحة وواضحة، وهذا ما يحصل مرة جديدة الآن“، مضيفا أنه “من الصعب على الدوام أن نعرف إن كانت تهديدات جدية أم لا، لكننا ننظر إليها بجدية من حيث المبدأ ونقدم شكوى”.

وشدّد ريس على أنه “من المدهش بعد كل ما حصل منذ عامين أو ثلاثة أو أربعة اعوام، أن تتواصل ردود الفعل العنيفة والدعوات إلى القتل“، معتبرا أنّ “الأمر ليس مجرد احتجاج أو مناقشة، وليس حتى إهانات. الأمر يتخطى كل ذلك: باتت الدعوة إلى القتل أمرا عاديا اليوم، وهو أمر مقلق للغاية، ويكشف عن أجواء مخيفة”.


وتمّ استهداف أسبوعية “شارلي إيبدو” خلال هجوم دموي في العام 2015 تبناه ما يسمى بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وأوقع 12 قتيلا. وجاء ذلك الهجوم ردا على نشر الصحيفة الهزلية، التي تعتمد خطا استفزازيا، رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

وشهدت فرنسا منذ تلك المجزرة سلسلة من الاعتداءات التي نفذها إسلاميون متطرفون، ولا سيما في المنطقة الباريسية، وهي الهجمات التي اسفرت عن سقوط حوالى 130 قتيلا.