عاجل

عاجل

آبل ونايك لم تسلما من فضيحة "أوراق الجنة"

تقرأ الآن:

آبل ونايك لم تسلما من فضيحة "أوراق الجنة"

حجم النص Aa Aa

عملاق تكنولوجيا الهواتف الذكية آبل وشركة “نايك” للملابس والأحذية الرياضية، وبطل سباق فورميلا 1 الإنكليزي لويس هاملتون، ومشاهير آخرين ورؤساء دول عظمى منهم ملكة اليزابيث، ملكة بريطانيا العظمى، كل هؤلاء وغيرهم باتوا اليوم مهددين بالتهرب الضريبي.

بعد فضيحة تسريبات أوراق بنما وفضائح الشخصيات العامة والسياسية التي تورطت في ممارسات غير قانونية للتهرب الضريبي، ظهرت أوراق جديدة وتسريبات جديدة تعرف إعلاميا باسم “أوراق الجن” أو “برادايسز بيبر” وهي عبارة عن أموال تستثمر في شركات عدة بهدف التهرب الضريبي.

Just a kid from the UK that had a dream. #YouCanDoItToo #NeverGiveUp #TeamLH #MegaJet #RoadtoAbuDhabi #AbuDhabiGP

Une publication partagée par Lewis Hamilton (@lewishamilton) le


على سبيل المثال وليس الحصر، أودع لويس هاميلتون، بطل السباق الشهير أمواله في شركة واقعة في جزيرة مان بهدف التهرب الضريبي بعدما قام بشراء طائرة تجاوزت قيمتها الأربعة ملايين يورو.


يأتي هذا بعدما كشف الاتحاد الدولي للصحفيين المعروف باسم (إيسيج)، وهو عبارة عن مجموعة مكونة من 96 صحفيا من 67 دولة مختلفة النقاب عن تسرب 13.5 مليون وثيقة مالية، ولا سيما من شركة القانون الدولي أبلمبي الواقعة في برمودا.

للمزيد:

تسريبات وثائق بارادايس الاتحاد الأوروبي يحدد استراتيجيته لمكافحة التهرب الضريبي