عاجل

عاجل

أطفال مشوهون في كوريا الشمالية بسبب التجارب النووية

تقرأ الآن:

أطفال مشوهون في كوريا الشمالية بسبب التجارب النووية

حجم النص Aa Aa

أشارت مصادر إعلامية متطابقة إلى تأثير التجارب النووية على الإنسان من جهة وعلى الطبيعة من جهة أخرى في كوريا الشمالية نفس المصادر التي تحدثت عنها صحيفة “الأندبندنت” أكدت ولادة أطفال مشوهين في كوريا الشمالية، وخاصة على مستوى المدن والقرى القريبة من أماكن إجراء التجارب النووية. كما أكد بعض المعارضين لوسائل إعلام في كوريا الجنوبية على غرار صحيفة “تشوسون ايلبو” أنّ أطفالاً مشوهين خلقياً يولدون في مستشفيات المقاطعة، وأنّ سكان المنطقة يعيشون في قلق متزايد من خطر التلوث الإشعاعي.

بعض المنشقين أكدوا أيضا أنّ مواقع التجارب النووية بكوريا الشمالية تحولت إلى أراضٍ قاحلة وتحدث حوالى 21 منشقا عن نظام بيونغ يانغ، ومعظمهم ينحدرون من مقاطعة كيلغو حيث يقع مركز للتجارب النووية تحت الأرض في مدينة بونجى بأنّ أكثر من 80 في المائة من الأشجار المزروعة، والتي كانت تشكل غطاء نباتيا كثيفا في المنطقة تمّ اتلافها بسبب التجارب.

هؤلاء المنشقون أكدوا أيضا أنّ التجارب النووية أثرت سلبا على المياه الجوفية ومياه الآبار حيث أكد البعض ومن خلال شهادات أقاربهم الذين ظلوا في عين المكان عن حدوث حالات جفاف على مستوى الآبار وتراجع منسوب المياه في المنطقة منذ التجربة النووية السادسة.

كما أكّد المنشقون أيضا وبعضهم كان يعيش في المنطقة حين أجرت كوريا الشمالية تجربتيها النوويتين في 2006 و2009، أن السكان لا يتلقون أي إشعار مسبق لتحذيرهم من الانفجارات النووية الوشيكة تحت الأرض.

وقال منشق آخر نجح في الفرار ن كوريا الشمالية في العام 2010 أنّ عائلات العسكريين فقط كان يتمّ إجلاؤهم إلى أنفاق تحت الأرض لحمايتهم من خطر الاشعاعات النووية، بينما لا يتمّ اخطار بقية السكان بموعد التجارب النووية ولا بخطورتها.

وذكر منشق آخر زار مقاطعة كيلجو منذ التجربة النووية السادسة أنّ السلطات المحلية تمنع سكان المنطقة من زيارة المستشفيات في العاصمة بيونغ يانغ.

كما يبدو أنّ السلطات تمنع وبشدة تسرب أي اخبار من مقاطعة كيلغو حيث أشارت بعض التقارير إلى أنّ كل من يُضبط بحوزته عينات من التربة أو الماء أو أوراق الشجر خلال السفر بالقطار يتعرض للاعتقال.

حادث مأساوي

وشهدت نهاية الشهر الماضي حادثا مأساويا أدى إلى مقتل 200 شخص على الأقل في حيث أشار تلفزيون ياباني إلى أنّ القتلى قضوا في انهيار نفق في موقع اختبار نووي في كوريا الشمالية، وأفاد التلفزيون الياباني أنّ التجربة النووية السادسة التي أجرتها بيونغ يانغ في الموقع ربما تكون قد أضعفت الأرض بالقرب من الأنفاق، وهو ما تسبب في الانهيار.

و“نفت بيونغ يانغ كل هذه الاخبار”:http://arabic.euronews.com/2017/11/02/north-koreas-dismissed-media-report-that-the-norths-sixth-nuclear-test-killed مؤكدة أنها اخبار مضللة

وذكر موقع “38 نورث“، الذي أطلقته جامعة جونز هوبكنز الأميركية لمتابعة التطورات في كوريا الشمالية، أنّ صوراً التقطتها الاقمار الاصطناعية فوق موقع بونغي-ري للتجارب النووية أظهرت وجود حركة واسعة قرب شبكة من الأنفاق الجديدة التي لم ُتستخدم بعد، ولكن من الصعب تحديد الغرض من هذه الحركة لنقل معدات تُستخدم عادة في المناجم.