عاجل

عاجل

وزيرة بريطانية معرضة للعزل بسبب لقاءات سرية مع مسؤولين إسرائيليين

تقرأ الآن:

وزيرة بريطانية معرضة للعزل بسبب لقاءات سرية مع مسؤولين إسرائيليين

حجم النص Aa Aa

تنظر الحكومة البريطانية الأربعاء في مصير وزيرة التنمية الدولية في حكومة تيريزا ماي، بريتي باتيل بعد أن نشرت صحفية “ذا صن” البريطانية اجتماعات عقدتها الوزيرة مع مسؤولين إسرائيليين بدون ابلاغ حكومتها.

استدعيت وزيرة التنمية الدولية من جولة افريقية كانت تقوم بها من طرف رئيسة الوزراء تيريزا ماي الاربعاء بعد الجدل الذي أحدثته تسريبات ذا الصن مما اثار تكهنات بشأن استقالة ثانية خلال اسبوع في الحكومة التي تعيش على فضيحة تحرش جنسي.

وكانت بريتي باتيل قد توجهت الثلاثاء للقيام بزيارة الى اوغندا..

واضطرت باتيل إلى الاعتذار الاثنين بعد الكشف عن عقدها 12 لقاء مع مسؤولين اسرائيليين بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اثناء عطلة عائلية أمضتها في اسرائيل في آب/اغسطس، من دون إبلاغ حكومتها.

ولم تلتزم باتيل بالإجراءات المعتادة التي تلزم الوزراء بإبلاغ الخارجية البريطانية قبل القيام بأعمال رسمية في الخارج وقالت إنها نادمة على اعتقادها بأن وزير الخارجية بوريس جونسون كان على علم مسبق بالزيارة.

وقالت ذا صن يوم الأربعاء إن باتيل التقت أيضا مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية يوفال روتيم في نيويورك ووزير الأمن العام جلعاد إردان في لندن لكنها لم تخبر ماي بأي من الاجتماعين رغم أنها أكدت لها عدم إجراء أي محادثات أخرى لم تفصح عنها.


وأكد مصدر حكومي إن الاجتماعين لم يحضرهما أي مسؤول في الحكومة البريطانية وإنهما عقدا وكشف عنهما بما لا يتماشى مع الإجراءات المعتادة.

من جهتها، أشارت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان لها إلى ان باتيل قالت لماي انها بحثت مع محاوريها الاسرائيليين إمكانية تمويل مساعدات الجيش الاسرائيلي الانسانية للجرحى السوريين في الجولان الذي لا تعترف بريطانيا بضم اسرائيل لجزء منه، بحسب قولها.

وود في البيان ان تيريزا ماي وبخت بريتي باتيل غير أنها جددت مع ذلك تأكيد ثقتها فيها.