عاجل

عاجل

برنامج حالة الاتحاد للأسبوع من 06 حتى 12 نوفمبر/2017

تقرأ الآن:

برنامج حالة الاتحاد للأسبوع من 06 حتى 12 نوفمبر/2017

حجم النص Aa Aa

في برنامجنا حالة الاتحاد، نحدثكم عن أهم الأخبار التي وسمت الأسبوع الحالي،سياسيا و اقتصاديا و حتى اجتماعيا.

مرحبا بكم في برنامجكم الأسبوعي، حالة الاتحاد

الوقت يداهم المملكة المتحدة،حيث إن لديها أسبوعين ، حتى تقوم بتحديد ما تقوم بتنازلات من أجل أن تظل إجراءات اتبريكسيت تجسير في الاتجاه الصحيح.مرحبا بكم في برنامج حالة الاتحاد.

البريكسيت ليس هو المحور الاساس الذي يشكل صداعا لرئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي،حيث استقالت بريتي باتيل وزيرة التنمية الدولية البريطانية اليوم الأربعاء قائلة إن أفعالها كانت “دون المستوى المرتفع المتوقع” من شخص في منصبها بعدما لم تكشف عن اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين خلال عطلة.وبعد الاجتماع مع رئيسة الوزراء تيريزا ماي نشر مكتب ماي خطاب استقالة باتيل والذي اعتذرت فيه لأنها تسببت في “التشويش” على عمل الحكومة. وردت ماي في خطاب بالقول إنها تعتقد أن باتيل اتخذت القرار “الصائب”.
أما تيريزا ماي فتواجه عدة أزمات في وقت واحد إذ تحيط الفضائح بعدة وزراء في حكومتها ويدور صراع مفتوح داخل حزبها حول كيفية الخروج من الاتحاد الأوروبي فضلا عن جدال مستمرا بشأن ما إذا كانت هي الشخص المناسب للمنصب.
وقال إدوارد فولر المدير العام لمتحف مدام توسو “سياساتها يمكن التشكيك فيها، لكننا نضمن أن تمثالنا الشمعي لرئيسة الوزراء قوي ومستقر“، متهكما على شعار الحملة الانتخابية الذي ارتد بشكل عكسي على ماي.
كانت ماي قد دعت لانتخابات مبكرة في يونيو حزيران وقدمت نفسها للناخبين باعتبارها رمز “القيادة القوية المستقرة” على أمل الفوز بهامش كبير. لكن حملتها فشلت في جذب الناخبين، وبدلا من ترسيخ موقعها خسرت ماي أغلبيتها البرلمانية.
ومنذ ذلك الحين تخرج حكومتها المنقسمة من أزمة لتدخل في أخرى. وبلغ هوان ماي مداه في كلمة ألقتها في مؤتمر حزبها عندما وصل محتج إلى المنصة ليسلمها خطابا بإنهاء الخدمة في مزحة كوميدية قبل أن تتساقط حروف من شعار معلق خلفها.

الأزمة في كاتالونيا تلقي بظلالها على كثير من المناحي السياسية في أوروبا

الأزمة في كاتالونيا أصبحت تلقي بظلالها فعلا، على كثير من المناحي السياسية في أوروبا بشكل عام و في بلجيكا بشكل خاص.من جانبه، وجه رئيس كاتالونيا المقال كارلس بيغديمونت الثلاثاء انتقادات إلى الاتحاد الأوروبي متهما إياه بـ“دعم انقلاب” رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي على السلطات المنتخبة في الإقليم الانفصالي.فوصول رئيس إقليم اتالونيا السابق إلى بلجيكا، اثار العديد من وجهات النظر لدى الطبقة السياسية في بلجيكا بين من علارضوا فكرة الستقلال و بين من عتبروا الاستفتاء،قرارا شعبيا ينبغي بكل الأشكال احترامه.
ويقول بيتر دو روفر نائب في البرلمانا لفديرالي ببلجيكا:
“أعتقد أن موضوع اوروبا هو بصدد مواجهة خطر داهم،اليوم وأظن أنه يجب علينا أن نؤثر في دول أوروبية أخرى حتى تكون أكثر تحركا وفاعلية،لأنني أعتقد شيئا ما مهما هو بصدد الحدوث في الوقت الراهن”
رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال:
“إن تحريك الشق القضائي في المسألة سيتم اعتباره منحى قضائيا لا أكثر من ذلك،وهذا الأمر القضائي ليس من اختصاص الحكومة،و لن يكون كذلك،بل إنه شأن يرتبط بالديمقراطية،و سيادة القانون و فصل السلطات”.

بدء مؤتمر لإبطاء تغير المناخ بمشاركة 200 دولة

بدأ مؤتمر الأمم المتحدة الذى تشارك فيه 200 دولة حول إبطاء وتيرة تغير المناخ فى بون بألمانيا اليوم الاثنين (6 نوفمبر تشرين الثاني). حيث عمل اجتماع بون على وضع “كتاب قواعد” لاتفاق باريس لعام 2015، الذي يسعى إلى إنهاء عصر الوقود الأحفوري في النصف الثاني من القرن من خلال تحويل الاقتصاد العالمي إلى طاقات أنظف مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية.وقال رئيس وزراء فيجي فرانك باينيماراما، الذي يرأس محادثات بون التى تجرى فى الفترة من 6 إلى 17 نوفمبر تشرين الثاني إنه يريد إجراء أشد سرعة لخفض غازات الاحتباس الحراري في إطار اتفاق باريس الذى يضم 195 دولة.وخلال مراسم الافتتاح قال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة بيتري تالاس إن العام الحالي سيسجل ضمن أكثر ثلاثة أعوام حرارة منذ بدء التسجيل في القرن التاسع عشر. وسيكون 2017 أشد الأعوام الخالية من حوادث ظاهرة النينو حرارة على الإطلاق. وتطلق ظاهرة النينو سخونة من المحيط الهادي كل خمس سنوات تقريبا.
ويشكك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في النتائج العلمية السائدة التي تشير إلى أن أنشطة البشر هي السبب الرئيسي لتغير المناخ، وقال في يونيو حزيران إنه سينسحب من اتفاق باريس ويدعم استخدام الوقود الأحفوري في الولايات المتحدة بدلا من ذلك.

دراسة: الدول أصبحت محمية بشكل أفضل من الكوارث وجزر المحيط الهادي الأضعف

أظهرت دراسة أن كثيرا من الدول أصبحت محمية بدرجة أكبر من الكوارث الطبيعية التي تتراوح بين الأعاصير والزلازل بسبب الاستعداد الأفضل لكن دول جزر المحيط الهادي لا تزال الأكثر عرضة للخطر.ووفقا لتقرير نشر على هامش محادثات الأمم المتحدة عن تغير المناخ في ألمانيا نشر يوم الثلاثاء فإن التغير المناخي يزيد المخاطر لأنه يزيد عدد مرات هطول الأمطار الغزيرة أو العواصف أو موجات الحر.لكن بيتر موكه مدير التقرير العالمي للمخاطر ورئيس تحالف يضم وكالات معونة ألمانية قال “خطر التأثر بكوارث طبيعية شديدة تراجع على نطاق عالمي”.وقال عن النتائج التي توصل إليها التقرير السنوي، الذي نشر بالتعاون مع جامعة الأمم المتحدة وجماعات أخرى “تتعلم كثير من الدول من الكوارث السابقة وتقوم بتحسين الاستعداد للكوارث”.
ويجري التقرير تقييما لاحتمال أن تؤدي ظاهرة طبيعية قاسية إلى كارثة في 171 دولة في الفترة بين عامي 2012 و2016. ووضع قائمة بالدول الأكثر عرضة للتأثر بالمخاطر ضمت فانواتو وتونجا والفلبين وجواتيمالا وبنجلادش وجزر سولومون وكوستاريكا.
وجاءت فيجي، التي تترأس اجتماعا في بون بألمانيا خلال الفترة بين السادس والسابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري لمناقشة سبل تعزيز اتفاقية باريس بشأن التغير المناخي، في المركز الخامس عشر بين الدول الأكثر عرضة للخطر. وأوروبا كمنطقة هي أقل مناطق العالم عرضة للتأثر بالمخاطر.وقال التقرير إن هناك طرقا عديدة لجعل المجتمعات أقل تأثرا بخطر الكوارث بدءا بإقامة ملاذات من الأعاصير إلى إقامة حواجز لمنع فيضان الأنهار.وقال مايكل بيك من جماعة نيتشر كونسيرفنسي المعنية بالحفاظ على الطبيعة “يمكن لأشجار المانجروف أن تقلل مخاطر الفيضان على البشر وعلى الممتلكات”.ويقيم التقرير المخاطر الناجمة عن ظواهر مثل العواصف، والزلازل وأمواج المد العاتية (تسونامي).

تسريبات “وثائق بارادايس”..الاتحاد الأوروبي يحدد استراتيجيته لمكافحة التهرب الضريبي

أكد المفوض المكلف بالشؤون المالية في الاتحاد الأوروبي،بيير موسكوفيتشي في إطار اجتماع مجلس الشؤون الاقتصادية و المالية بالاتحاد الأوروبي،أن ما أثير يوم الأحد بعيد تسريبات “وثائق بارادايس التي تعتبر وثائق سرية تطال سياسيين كانوا يودعون اموالهم في ملاذات ضريبية ، أكد ان الأمر يستدعي متابعة القضية بروية وتحديد السبل الكفيلة لمواجهة التهرب الضريبي

المفوض المكلف بالشؤون المالية في الاتحاد الأوروبي، بيير موسكوفيتشي:

هذه الفضائح تعتبر صدمة للرأي العام، وتبين أن هناك العديد من الشركات أو الأفراد الأثرياء ممن هم مستعدون على فعل اي شيء،لتجنب دفع الضرائب المفروضة عليهم ،كما يدفعها غيرهم من المواطنين الآخرين، ومن ثم فيعتبر الأمر خبرا جيدا،لأنه يسهم في زيادة الوعي،وبخاصة لدى الدول الأعضاء،حيث يلزم مثابرة عملية لإحراز تقدم مستمر في مكافحة الغش والتهرب الضريبي”.

وأشار بيير موسكوفيتشي إلى مبادرات مختلفة اتخذتها المفوضية الأوروبية لمكافحة التهرب الضريبي.ومن بينها نشر القائمة السوداء،للدول التي تؤوي الملاذات الضريبية،وهو يشرح الأولويات للإفراج عن القائمة.
المفوض المكلف بالشؤون المالية في الاتحاد الأوروبي، بيير موسكوفيتشي:

“أولا وقبل كل شيء،أريد ان تنشر هذه القائمة بسرعة، تحدثنا عن فترة ما قبل نهاية العام وبصراحة إن السياق الحالي يتطلب منا أن نتقدم بخطوات سريعة،ثانيا،أود أن تحظى القائمة بمصداقية،وثالثا،أن يكون ثمة حزم في اتباع الإجراءات .فالحزم منوط أيضا،بتسليط عقوبات مناسبة بحسب التجاوزات الخطرة التي تم رصدها”.
الوثائق التي نشرها “الائتلاف الدولي للصحفيين الاستقصائيين“، والعشرات من المؤسسات الإعلامية المتعاونة معه ترصد بشكل عام الحسابات المالية والتحويلات للكثير من الشركات العالمية والشخصيات الدولية التي تحاول تحريك رؤوس أموالها خارج بلدانها الأصلية لتجنب الضرائب أو لإخفاء الممتلكات.

أوراق الجنات” تكشف استثمار الملكة اليزابيث في ملاذات ضريبية

الملكة اليزابيث الثانية قد تكون استثمرت بملايين الجنيهات الاسترلينية في ملاذات ضريبية مثل جزر كايمان وبرمودا.هذا الخبر أوردته وسائل اعلام بريطانية عدة من بينها الغارديان والبي بي سي .وذلك استناداً للوثائق التي كشفت عنها “أوراق الجنات” وهي “وثائق

التحقيقات الصحفية التي قام بها الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين بالتعاون مع 96 وسيلة إعلامية في 67 دولة.هذه الاستثمارات التي تتيح للملكة التهرب الضريبي لكنها لا تبدو غير قانونية. وقد جرت عبر دوقية لانكستر التي تعتبر ملكية خاصة للملكة ومصدر دخلها المالي.

هذه الأموال المودعة في الملاذات الضريبية مستثمرة في شركات عدة من بينها برايتهاوس، وهي شركة لايجار وبيع مفروشات ومعدات الكترونية، لكن هذه الشركة متهمة باستغلال مآسي الناس.المتحدث باسم دوقية لانكستر يؤكد ان هذه الاستثمارات مشروعة وتخضع لمراقبة وتدقيق. ويضيف ان هذه الاسثمارات في الخارج لا تشكل سوى 0.3% من القيمة الكاملة للدوقية. اما بالنسبة للاستثمار في براتهاوس فقد تم عبر طرف ثالث ويشكل 0.0006% من قيمة الدوقية. وقد أكد المتحدث ان الملكة تسدد “بملء ارادتها” الضريبة على مدخولها الذي تحصل عليها من الدوقية.هذا وتتضمن وثائق “أوراق الجنات” التي نشرها كونسورتيوم الصحفيين 13.5 مليون وثيقة. وجاءت بعد 18 شهراً على إطلاقه وثائق “أوراق بنما” وقبلها “لوكس ليكس”.

والآن لنلق نظرة على اجندة أهم الأحداث للأسبوع القادم.

- فى يومى الاثنين والثلاثاء، سيناقش وزراء خارجية الاتحاد الاوروبى قضايا الدفاع والعلاقات مع افريقيا. – كما سيجتمع اعضاء البرلمان الأوروبى فى ستراسبورغ حيث سيبحثون مسألة سيادة القانون فى بولندا ومالطا – ويجتمع رؤساء دول الاتحاد الاوروبى وقادة نقابات العمال يوم الجمعة فى السويد لمعالجة القضايا المرتبطة بالسياسات الاجتماعية.