عاجل

عاجل

شاهد: كيف يبدو مشهد حج الشيعة إلى كربلاء هذا العام؟

تقرأ الآن:

شاهد: كيف يبدو مشهد حج الشيعة إلى كربلاء هذا العام؟

حجم النص Aa Aa

يتقاطر المسلمون الشيعة، كل عام، على مدينة كربلاء العراقية، لإقامة أحد أكثر طقوسهم الدينية قداسة: “أربعون الحسين”.

وتمثل هذه المناسبة ذروة فترة الحداد، اليوم رقم 40 تحديدا، على الإمام حسين، (حفيد النبي محمد)، الذي قتل في كربلاء في القرن السابع عشر، ويعتقد الشيعة أن رفاته مدفونة في المدينة.

ويسافر الحجاج، بمن فيهم النساء اللواتي يحملن أطفالهن، مسافات طويلة للوصول إلى الأضرحة.

وكان الكثيرون منهم، ممن وصلوا من إيران وباكستان والبحرين، قد هبطوا إلى العاصمة بغداد قبل عدة أيام.

وخلال فترة الحج، تغطي الأعلام والرايات السوداء المدينة الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب العاصمة.

وكان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قد منع الشيعة من هذا الحج، ومن غيره من المناسبات، على مدى عقود.

وتجمع الحجاج في المدن الشيعية المقدسة، بما فيها كربلاء والنجف، للقيام بالواجبات الدينية منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق، عام 2003.

لكن، لطالما تعرضت هذه التجمعات لهجمات انتحارية من قبل تنظيمات إرهابية، مثل جبهة النصرة و“الدولة الإسلامية”.

هذا العام، قد يشعر الحجاج براحة أكبر لوجود قوات الأمن العراقي المدعومة من الولايات المتحدة.

وأقام الحجاج مخيمات في كربلاء، حيث يطبخون ويتشاركون الوجبات.

كما تنتشر الرايات التي تحمل أقوال وتعاليم الإمام الحسين فوق المباني وعلى الجدران.

ويستمع الشيعة إلى قصص حول مقتل حسين وأسرته، ويهيمن موضوع الاستشهاد، حيث يجرح الحجاج جباههم بالسيوف ويضربون أنفسهم بالسلاسل.

ويرى الشيعة موت الحسين رمزا للنضال ضد الظلم والاضطهاد.

كما تم إنشاء خيام في كربلاء لتوفير مكان للحجاج للاستراحة، حيث يقدم لهم الرجال أكواب من الشاي مجانا.

ويقدم آخرون التدليك المجاني لأولئك الذين يصلون سيرا على الأقدام من مدن مختلفة، في حين يعمل خياطون على صنع الأعلام الدينية في السوق.