المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غوغل تدعم كشف التدخل الأجنبي في الانتخابات الأمريكية الأخيرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
غوغل تدعم كشف التدخل الأجنبي في الانتخابات الأمريكية الأخيرة

<p>قالت شركة غوغل التابعة لألفابت لمسؤولي لجنة الانتخابات الأمريكية في خطاب إنها “تدعم بقوة” تشديد قواعد الإعلانات السياسية على الإنترنت في إطار جهود مكافحة “الانتهاكات والتدخلات الأجنبية” في الانتخابات.</p> <p>وانتقد محامون اتحاديون غوغل والشبكتين الاجتماعيتين العملاقتين فيسبوك وتويتر لعدم بذل ما يكفي من الجهود لكشف عملاء روس ومنعهم من شراء إعلانات على خدماتهم. </p> <p>وتقول السلطات الأمريكية إن هذه الإعلانات كانت تهدف للتأثير على الناخبين أثناء حملة الانتخابات الرئاسية عام 2016.</p> <p>ويتيح القانون الأمريكي لكيانات أجنبية الإعلان عن موضوعات معينة إذا كشفت عن مثل هذا الإنفاق لكنه يمنعها من التدخل في الانتخابات.</p> <p>وفي سبتمبر/أيلول الماضي صوتت لجنة الانتخابات الاتحادية (إف.إ. سي) التي تحدد قواعد تمويل الحملات الانتخابية لضمان أن تسري قواعد الكشف عن التمويل على أنشطة الإنترنت. </p> <p>ومنحت فترة للتعليقات العامة تنتهي يوم الإثنين المقبل.</p> <p><blockquote class="twitter-tweet" data-lang="fr"><p lang="en" dir="ltr">The <span class="caps">FEC</span> has extended the comment period on the <span class="caps">ANPRM</span> on Internet communication disclaimers for an additional business day, until 11:59 PM on Monday, November 13, 2017. Comments are accepted here: <a href="https://t.co/c3K10EL3kR">https://t.co/c3K10EL3kR</a>.</p>— The <span class="caps">FEC</span> (@FEC) <a href="https://twitter.com/FEC/status/928694103449235456?ref_src=twsrc%5Etfw">9 novembre 2017</a></blockquote><br /> <script async src="https://platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script></p> <p>وقدمت غوغل في الخطاب أمس الخميس ردها الرسمي على مناقشات لجنة الانتخابات الاتحادية.</p> <p>وكتبت الشركة في خطابها “يجب أن نعمل معا الآن أكثر من أي وقت مضى من أجل تحسين الشفافية وكشف الانتهاك والتدخل الأجنبي في الانتخابات الأمريكية والتصدي له”.</p> <p>وهذا تغير جذري عن موقف غوغل في عام 2010 عندما سعت الشركة لإعفاء مؤكد من شرط يلزم بالكشف عن هوية مشتري الإعلان. ولم تتوصل اللجنة آنذاك لتوافق بشأن الإعفاء.</p> <p>وتطالب غوغل اللجنة الآن بتوسيع نطاق قواعد الكشف لتشمل الإعلانات التلفزيونية والمطبوعة.</p> <p>بالشراكة مع رويترز</p>