عاجل

عاجل

سجن امرأة بريطانية بتهمة تسريب العقاقير المخدرة بالقاهرة

تقرأ الآن:

سجن امرأة بريطانية بتهمة تسريب العقاقير المخدرة بالقاهرة

حجم النص Aa Aa

اعتقلت السلطات المصرية لورا بلومر، امرأة بريطانية بالغة من العمر 33 سنة، بعد دخولها إلى مصر، حاملة معها المئات من حبوب الترامادول التي قالت إنها مخصصة لعشيقها المصري المصاب بجروح في ظهره.

كما أن الأطباء في بريطانيا غالبا ما ينصحون بأخذ هذا الدواء المخدر، إلا أنه في مصر بات تحت مراقبة صارمة، ولا يمكن الحصول عليه الا بموافقة الحكومة.

وواجهت المتهمة البريطانية عراقيل مع محاميها، إذ أن تم توظيف محام ثالث للدفاع عنها.

فالورا بلومر لم تتفاهم مع موكليها الإثنين الأوليْن وطرقهما في محاولة إخراجها من السجن.

وحسب عائلتها، طلبا من المتهمة عشرات الآلاف ليفرا، والمحامي الثاني، الذي عينته عائلتها، طلب منها أن تكذب وأن تصرح بأنه تم زرع المخدرات ومؤكدا لعائلتها “إنه الحل الوحيد الذي يتسع لها للأجل العودة إلى مسقط رأسها“، ولكن عائلة بلومر رفضت هذا الخيار.

وإن محام ثالث يمثل المتهمة البريطانية الآن، وتم الاتصال به من خلال القنصلية البريطانية.

وأرسلت لورا بلومر، من خلال هاتفها، رسالة نصية سرية تقول فيها: “الرجاء مساعدتي على الخروج من هذا الجحيم. أنا لا أعرف ما يحدث وإنني خائفة. لم يكن لدي أي فكرة أن ما كنت أفعله كان خطأ. ظننت أنني أفعل عملا جيدا”.