عاجل

عاجل

مستشار ترامب السابق ينفي صفقة بشأن تسليم غولن إلى تركيا

تقرأ الآن:

مستشار ترامب السابق ينفي صفقة بشأن تسليم غولن إلى تركيا

حجم النص Aa Aa

وصف محام يمثل مايك فلين مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق تقارير إخبارية أشارت إلى أن موكله ربما يكون قد تورط في خطة مزعومة لاعتقال رجل دين مسلم وتسليمه لتركيا مقابل ملايين الدولارات بأنها‭ ‬“مشينة” و“كاذبة”.

وجاء هذا البيان النادر من المحامي روبرت كيلنر بعد أن قالت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الجمعة أن المحقق الخاص روبرت مولر يحقق في اقتراح مزعوم كان سيحصل بموجبه فلين وابنه على ما يصل إلى 15 مليون دولار لضبط فتح الله كولن في منزله بالولايات المتحدة وتسليمه للحكومة التركية.

ونسبت الصحيفة ذلك إلى أشخاص على صلة بالتحقيق.

وتحدثت أيضا محطة(إن.بي.سي) التلفزيونية يوم الجمعة عن اجتماع مزعوم عُقد في ديسمبر 2016 قائلة إن فريق مولر يحقق فيما إذا كان فلين التقى مع مسؤولين أتراك كبار في الأسابيع التي سبقت تنصيب الرئيس دونالد ترامب في يناير كانون الثاني 2017 بشأن مقايضة يتم بموجبها دفع أموال لفلين مقابل تنفيذ ما طلبته الحكومة التركية أثناء وجوده في منصبه. ونسبت (إن.بي.سي) تقريرها إلى عدة أشخاص مطلعين على التحقيق.

وقال كيلنر في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني “انطلاقا من احترام عملية التحقيقات المختلفة المتعلقة بحملة 2016 تعمدنا تجنب الرد على كل الشائعات أو الادعاءات التي أثيرت في وسائل الإعلام.

“ولكن تقارير اليوم الإخبارية أثارت إدعاءات عن الجنرال فلين تراوحت بين الخطف والرشا تعد مشينة ومجحفة جدا إلى الحد الذي جعلنا نخرج على قاعدتنا المعتادة: إنها كاذبة”.

وذكرت وول ستريت جورنال أن الخطة المزعومة التي تتعلق بفلين والمسؤولين الأتراك ظهرت خلال تحقيق مولر الأوسع في التدخل الروسي المحتمل في انتخابات الرئاسة 2016 وأي تواطؤ من قبل حملة ترامب.

وأقال ترامب فلين بعد 24 يوما من توليه منصبه بسبب تضليله نائب الرئيس مايك بنس بشأن حجم محادثاته مع السفير الروسي في ذلك الوقت سيرجي كيسلياك العام الماضي.