عاجل

عاجل

ترامب وبوتين يتوصلان لإتفاق حول سوريا ويتحدثان عن تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية

تقرأ الآن:

ترامب وبوتين يتوصلان لإتفاق حول سوريا ويتحدثان عن تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية

حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأحد إنه يتفق مع تقييم أوساط المخابرات الأمريكية بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية التي جرت العام الماضي.

ترامب الذي أدلى بهذا التصريح بعد يوم واحد من لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال أيضا “إنه صدق بوتين عندما نفى اتهامات بتدخل روسيا على الرغم مما توصلت إليه وكالات المخابرات الأمريكية بشأن التدخل الروسي”.

وأضاف:” أناغير حريص على الجدل مع بوتين بشأن التدخل وأريد استمرار العمل مع روسيا بشأن قضايا ومشاكل العالم”.

وفي خطوة أولى وفي محاولة لتطبيع العلاقات بين البلدين عقد الرئيسان اجتماعا قصيرا يوم السبت على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) بمنتجع دانانج في فيتنام يوم السبت واتفقا على ضرورة التوصل لحل سياسي للصراع في سوريا.

وصدر بيان مشترك بشأن سوريا عقب أول اجتماع بين الرئيسين منذ يوليو تموز ويجيء في وقت تدهورت فيه العلاقات الأمريكية الروسية بينما تلاحق ترامب مزاعم بأن بوتين تدخل في حملته الانتخابية العام الماضي.

ودعا البيان لحل سياسي للصراع الدائر في سوريا وقال إن الزعيمين سيواصلان الجهود المشتركة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية. وقال ترامب إن الاتفاق “سينقذ عددا هائلا من الأرواح”.

وقال ترامب للصحفيين على متن طائرة الرئاسة أثناء مغادرته منتجع دانانج حيث انعقدت قمة أبك متوجها إلى العاصمة الفيتنامية هانوي “توصلنا للاتفاق بسرعة بالغة”.

وأضاف “لدينا مشاعر طيبة جدا تجاه بعضنا بعضا كما يبدو ولدينا علاقة طيبة في ضوء أن أحدنا لا يعرف الآخر جيدا”.

ووصف بوتين ترامب بعد اللقاء بأنه “شخص دمث ومريح في التعامل”.

وقال “لا نعرف الكثير عن بعضنا ولكن الرئيس الأمريكي متحضر جدا في سلوكه وودود. أجرينا حوارا عاديا ولكنه قصير للأسف”.

ومضى قائلا إن ترتيبات تتعلق بالمواعيد وإجراءات بروتوكولية لم يحددها أعاقت انعقاد اجتماع ثنائي مع ترامب في مديننة دانانج.

وقال ترامب إنه دار بينه وبين بوتين حواران قصيران جدا أو ثلاثة.

وشوهد الرئيسان وهما يتحدثان في أجواء ودية في أثناء سيرهما للانضمام إلى بقية الزعماء لالتقاط الصورة الجماعية التقليدية للقمة.

وأظهرت أيضا صور من الاجتماع ترامب وهو متجه إلى بوتين أثناء جلوسه على الطاولة خلال القمة ويربت على ظهره. وكانا قد تصافحا أيضا خلال مأدبة العشاء التي أقيمت للزعماء يوم الجمعة.

وكان الكرملين قد سعى لاجتماع ثنائي قبل انعقاد القمة. وقال البيت الأبيض إن من غير المقرر عقد اجتماع رسمي بين الزعيمين، لكنه أشار إلى إن التقاءهما أمر وارد.
“.