عاجل

عاجل

هل من رجل ظل في مقابلة الحريري؟

تقرأ الآن:

هل من رجل ظل في مقابلة الحريري؟

حجم النص Aa Aa

بعد الحوار مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي أجرته الصحفية بولا يعقوبيان مساء الاحد، تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام ان الرئيس الحريري بدا مرتبكاً مع وجود أحد الأشخاص داخل الغرفة اثناء الحوار. وبالفعل أظهرت آلة التصوير شخصاً يحمل ورقة بين يديه، وفي الوقت نفسه كان الحريري ينظر اليه. وهذا نموذج للفيديو المتداول والموجود على يوتيوب:

لكن الصحفية يعقوبيان، وفي حوارات أجرتها مع وسائل إعلام مختلفة، أوضحت قائلة ان هذا الشخص هو أحد العاملين في فريق الحريري. وقد كان مجوداً كما كان فريق التصوير السعودي.

هذا وتجدر الإشارة الى ان الحوار جرى دون طاقم تلفزيون المستقبل المملوك من قبل عائلة الحريري. وقد يكون ذلك عادياً وجميع القنوات تقوم بتكليف مصورين وتقنيين محليين لإجراء الحوار. وفي كلتا الحالتين من البديهي، من أجل حدث ذي أهمية كهذا، حشد طاقم من المصورين والتقنيين في المكان.

فهذا الحوار ندرت فيه المشاهد العامة التي تجمع الصحفية ورئيس الوزراء اللبناني أو حتى للمكان. عدا ذلك، لم نشهد أي تصوير قريب أو بعيد للمتحدثين، رغم استعمال آلتي تصوير. وقد بدا الحوار جارياً في غرفة صغيرة مغلقة فيها طاولة وكرسيان، ونبتة خضراء اخذت حجماً في زاوية خلف الرئيس، إضافة لبعض الاواني وشمعدان ومكتبة شبه فارغة ظهرت خلف يعقوبيان.

هذه المقابلة التي تكتسي أهمية للبنانيين وللمنطقة خاصة وانها الأولى للحريري بعد روايات احتجازه من قبل السلطات السعودية مع إعلان حملتها على الفساد، كان من المفترض ان تؤمن لها ظروف تصوير وبث على مستوى أهمية الاحداث. وألا يبدو الحوار وكأنه أجري مع محتجزٍ داخل غرفة مفروشة.

يعقوبيان، تؤكد من جانبها، انها اجرت مقابلتها مع الرئيس الحريري في منزله بالرياض ولم يكن أحد موجود. وقد وصلت عبر طائرة خاصة الى مطار الرياض.