عاجل

عاجل

شاهد: لبنان بانتظار الحريري

تقرأ الآن:

شاهد: لبنان بانتظار الحريري

حجم النص Aa Aa

أعرب مواطنون لبنانيون في بيروت عن رغبتهم في عودة سعد الحريري الذي لا يزال موجودا في السعودية، التي أعلن منها استقالتها المفاجئة من منصبه قبل تسعة أيام.

وجاءت ردود فعلهم بعد مقابلة تلفزيونية مع الحريري بثت يوم الأحد على تلفزيون المستقبل المملوك من الحريري، وهي أول تصريحات علنية له منذ اعلان استقالته.

وقال مواطن لبناني طلب عدم ذكر اسمه : “الأمور على مايرام. سيعود الحرير إلى لبنان ليتراجع عن استقالته وسيستأنف مهامه كرئيس للوزراء. ستعود الأمور إلى سابق عهدها وكأن شيء لم يكن”.

وقالت شابة لبنانية تدعى غينا : “الحريري قال إنه عائد، ونحن بانتظار عودته. لكن أي يكن قراره فنحن نقف إلى جانبه”.

وقال الشاب، عمر اسماعيل: “أنا من محبي الشيخ سعد [الحريري]، لكنه لم يكن على طبيعته يوم أمس. بدا وجهه متعبا، ولم يكن مرتاحا”.

وقال الحريري، السياسي الأكثر تأثيرا بين السُنة في لبنان، إنه سيعود إلى بلده خلال أيام ، وأشار إلى إمكانية التراجع عن استقالته إذا وافقت جماعة حزب الله التي تدعمها إيران على البقاء بعيدا عن النزاعات في المنطقة مثل الصراع في اليمن.

حملة وطنية لحث الحريري على العودة

ونظم مواطنون لبنانيون الأحد في العاصمة اللبنانية، تظاهرة “ماراثون بيروت” تحت شعار “عودة رئيس الوزراء سعد الحريري إلى لبنان“، وحمل المشاركون لافتات كتب عليها “ننتظرك” و“نريد عودة رئيس الوزراء”.

حيث عمدت “جمعية بيروت ماراثون“، التي تنظم هذه التظاهرة سنويا، إلى تسخير الحدث الرياضي لصالح الحملة الوطنية لحث الحريري على العودة.

موقف الرئيس عون من تصريحات الحريري

نقل زوار للرئيس اللبناني ميشال عون الاثنين تقييمه الإيجابي لأولى تصريحات الحريري منذ تنحيه عن منصب رئيس وزراء لبنان، إذ قال عون لزواره إن الحريري لمح لاحتمال عدوله عن الاستقالة.

ونقل الزوار الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم لأنهم يتحدثون عن مناقشات دارت في غرفة مغلقة قول عون، إن الحريري يترك جميع الأبواب مفتوحة بما في ذلك العدول عن الاستقالة.

ظهور الحريري الإعلامي لتبديد الإشاعات

ويعتقد مسؤولون كبار في الحكومة اللبنانية ومصادر رفيعة المستوى قريبة من الحريري إن السعودية أجبرت الحريري على الاستقالة، ووضعته قيد الإقامة الجبرية منذ وصوله إلى هناك قبل أكثر من أسبوع.

وكان الرئيس عون قال أمس الأحد إن حرية الحريري مقيدة في الرياض ، وذلك في أول تصريح علني تكشف فيه السلطات اللبنانية عن اعتقادها أن السعودية تحتجز رئيس الوزراء رغما عنه.

وقبل حديث الحريري التلفزيوني قال عون إن “هذه المعطيات تجعل كل ما صدر وسيصدر عن الرئيس الحريري من مواقف أو ما سينسب إليه موضع شك والتباس ولا يمكن الركون إليه أو اعتباره مواقف صادرة بملء إرادة رئيس الحكومة”.

ورفض الرئيس اللبناني قبول الاستقالة حتى عودة الحريري لتقديمها بنفسه.