عاجل

عاجل

بروكسل تتحرى احترام حكومة مالطا لسيادة القانون وحرية الإعلام

تقرأ الآن:

بروكسل تتحرى احترام حكومة مالطا لسيادة القانون وحرية الإعلام

حجم النص Aa Aa

قرر البرلمان الأوروبى إرسال وفد الى مالطا،ثمانية نواب ممثلون للدفاع عن الحريات المدنية فضلا عن لجنة مكلفة بمكافحة التهرب الضريبي،لكن تاريخ إنجاز المهمة لم يحدد بعد.هذا وسيقوم نواب البرلمان الأوروبي بتحليل وضع سيادة القانون في مالطا، حرية الإعلام والقضاء فضلا عن الممارسات المالية و الضريبية غير القانونية.هذا وتبدا هذا الثلاثاء،داخل البرلمان الأوروبي مناقشة،القرار الذي يتم التصويت عليه يوم الاربعاء و المرتبط بطلب المفوضية الأوروبية القاضي بفتح تحقيق بشأن سيادة القانون في مالطا.

ميريام دالي، الاشتراكية والديمقراطية، مالطا:
“لسوء الحظ، فإن ما نراه جاريا داخل برلمان الاتحاد الأوروبي هو برلمانات،تتصرف كقاض و هيئة محلفين دون سابق علم بما يجري فعلا في مالطا.وما جرى خلال السنوات الأربع الماضية،يشكل تحديا فعلا لكثير من البراهين تلك التي جرت هنا في البرلمان الأوروبي.”
هذا ويقول حزب العمل في مالطا، الحاكم،أن الحكومة المالطية تتلقى نقدا من لدن المعارضة،واتخذت التدابير الممكنة حتى تفعل أداء حكومتها من خلال الاعتماد على الشفافية،والتشريعات الخاصة بتمويل الاحزاب السياسية،وقوانين مكافحة غسل الأموال،والقضاء على أسباب الفساد .

وتقول روبرتا ميتسولا،نائب في البرلمان الأوروبي:
“نعيش وضعا حيث يتعرض الصحافيون للقتل عبر التفجير،وفي حالة يتدفق آلاف الأشخاص صوب الشوارع،بشأن معرفة مجريات التحقيق و مستوى اهلية من يقوم به، ويتساءلون لم لم لم يقم رئيس الوزراء بالنظر في مطالبهم بهذا المضمار”

زعماء الاتحاد الأوروبي يدعون إلى تحقيق شامل في مقتل صحفية في مالطا

دعا زعماء الاتحاد الأوروبي مالطا أكتوبر الماضي إلى إجراء تحقيق شامل بمساعدة دولية في مقتل أشهر صحفية في البلاد كما وافق التكتل على مناقشة حرية الإعلام على الجزيرة.واستدعى رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات محققين أجانب لتحري انفجار السيارة الملغومة الذي أسفر عن مقتل الصحفية دافني كاروانا جاليتسيا التي كتبت عن انتهاكات واسعة النطاق لسيادة القانون وعن الفساد في مالطا.ومالطا هي أصغر دولة في الاتحاد الأوروبي لكن يوجد بها قطاع كبير للخدمات المالية.ووعد موسكات، الذي كان قد رفع دعوى قضائية ضد كاروانا جاليتسيا بعدما اتهمته وزوجته بتجاوزات، بإجراء تحقيق مستفيض في الانفجار.وقال موسكات للصحفيين لدى وصوله لقمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل “لن ندع أي سبيل وأي إجراء للتأكد من الوصول للحقيقة”.وقال أنطونيو تاجاني رئيس البرلمان الأوروبي إنه أثار الأمر خلال اجتماع مع زعماء الاتحاد.وأضاف “وجهت دعوة إلى تحقيق دولي لاستيضاح واقعة خطيرة على نحو لم يسبق له مثيل” مشيرا إلى أن الزعماء شاطروه الرأي.وقال مسؤولون بالاتحاد الأوروبي إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أيدت خلال الاجتماع إجراء تحقيق دولي. وقال دبلوماسيون إن فرنسا وإسبانيا والبرتغال أكدت أيضا على الحاجة لمشاركة محققين أجانب.وأشار موسكات قبل الاجتماع إلى أن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي ومحققين هولنديين سيساعدون في القضية إلى جانب أجهزة أمنية أخرى من بينها شرطة سكوتلاند يارد لكن قائد شرطة مالطا نفى فيما بعد احتمال مشاركة الشرطة البريطانية في التحقيق.واتفق الزعماء السياسيون للبرلمان الأوروبي على إجراء نقاش يوم الثلاثاء حول “حماية الصحفيين والدفاع عن حرية الإعلام في مالطا” وذلك وفقا لما جاء في مسودة جدول أعمال أقره الزعماء يوم الخميس.

مكافأة بقيمة مليون يورو لمن يدلي بمعلومات حول مقتل صحفية
قالت حكومة مالطا‭ ‬يوم السبت إنها عرضت مكافأة بقيمة مليون يورو (1.2 مليون دولار) لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى الكشف عن المسؤولين عن قتل الصحفية البارزة دافني كاروانا جاليتسيا وإدانتهم.
وقالت الحكومة في بيان “هذه القضية ذات أهمية استثنائية وهو الأمر الذي يحتاج لاتخاذ إجراءات استثنائية”.وكان رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات قال أمام البرلمان يوم الأربعاء إن حكومته ستمنح مكافأة مالية “كبرى” لأي شخص يدلي بمعلومات عن الجريمة دون أن يحدد قيمتها.وقتلت الصحفية، التي دأبت على انتقاد موسكات في مدونتها التي تحظى بمتابعة كبيرة، يوم الاثنين في انفجار دمر سيارتها أثناء قيادتها لها بعد خروجها من منزلها في مالطا.وأبرزت الصحفية في مدونتها وقائع فساد لمسؤولين كبار واستهدفت سياسيين من مختلف الأحزاب ومنهم موسكات.