عاجل

عاجل

تجريد العداء الجامايكي بولت من "الذهب" لإدانة مواطنه بتعاطي منشطات

تقرأ الآن:

تجريد العداء الجامايكي بولت من "الذهب" لإدانة مواطنه بتعاطي منشطات

حجم النص Aa Aa

مثل العداء الجامايكي نستا كارتر الأربعاء أمام محكمة التحكيم الرياضية، في إطار الاستئناف الذي تقدم به في قضية إدانته بتناول المنشطات خلال الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008، وحرمانه من الميدالية الذهبية التي حصل عليها في سباق التتابع 4X100.

إن ثبت حكم الإدانة بحق كارتر، فلن تقتصر العواقب الوخيمة عليه وحده، بل ستطال كل أعضاء الفريق الجامايكي الذين شاركوا في تلك الدورة، ومن بينهم حسين بولت العداء الأسرع في التاريخ الحديث لرياضة الجري.

بعد انتهاء جلسة الاستماع في المحكمة بمدينة لوزان السويسرية، خرج كارتر مخفيا وجهه بطاقية معطفه، ورفض الإدلاء بأي تصريح أمام كاميرات الإعلام.

وقال ماتيو ريب، الأمين العام للمحكمة: “إن تم تجريده من اللقب، ذلك يعني أن جامايكا ستخسر سباق التتابع، ويفقد فريقها المركز الأول الذي أحرزه وجميع الميداليات الأخرى”.

وكان قد عثر على آثار مادة الميثيلهيكسانامين المنشطة في عينات أُخذت من العداء الجامايكي نستا كارتر خلال أولمبياد بكين 2008. وفي كانون الثاني/ يناير 2016 أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أن كارتر مذنب بانتهاكه اللوائح المعمول بها في مجال مكافحة المنشطات.

قرار اللجنة الدولية يعني استبعاد كامل فريق جامايكا من تلك الدورة الأولمبية في بكين، وبالتالي حرمان حسين بولت من ألقابه التي أحرزها خلال تلك المشاركة.

ومن المتوقع أن تصدر محكمة التحكيم الرياضية قرارها النهائي في هذه القضية مطلع العام المقبل.