عاجل

عاجل

حكم قضائي بإعادة حظر الإرجوت في مصر يثير الضبابية مجددا بشأن الاستيراد

تقرأ الآن:

حكم قضائي بإعادة حظر الإرجوت في مصر يثير الضبابية مجددا بشأن الاستيراد

حجم النص Aa Aa

من مها الدهان وإيريك كينكت دبي/القاهرة (رويترز) – قالت وزارة الزراعة المصرية يوم الأربعاء إنها تنتظر تعليمات من مجلس الوزراء بعد حكم قضائي يعيد حظرا على واردات القمح التي تحتوى على فطر الإرجوت الشائع في الحبوب، مما يثير الضبابية مجددا بشأن سياسة التعامل مع الفطر. وفاجأت مصر، أكبر مشتر للقمح في العالم، أسواق الحبوب العام الماضي حين بدأت تفرض عدم السماح بأي نسبة من الإصابة بالإرجوت، مما أدى لمقاطعة الموردين للمناقصات الحكومية حتى تبنت مصر معيارا يسمح بنسبة لا تتجاوز 0.05 في المئة من الإرجوت، وهو معيار عالمي شائع. وألغى حكم قضائي صدر يوم الثلاثاء القرار وفقا لمحام أقام الدعوى. وقالت وزارة الزراعة، التي تترأس إدارة للحجر الزراعي تقول بأنه حتى الآثار الضئيلة للإرجوت يمكن أن تلحق ضررا بصحة النبات والحيوان، إن أي تعديل في السياسة بيد مجلس الوزراء. وقال حامد عبد الدايم المتحدث باسم الوزارة لرويترز إن “الطعن جاء على قرار صادر من مجلس الوزراء لذا ننتظر تعليمات من هناك” لمعرفة ما إذا كان الطعن سيؤثر على عملية الاستيراد. وقال إن الأمور ستمضي كالمعتاد حتى ذلك الحين. وقال عبد الدايم إن حكم المحكمة سيكون بأثر رجعي حال تطبيقه مما يشير إلى أنه قد يؤثر على شحنات تم التعاقد عليها بالفعل في إطار المعايير القديمة التي تسمح بنسبة إصابة تصل إلى 0.05 في المئة. وإذا جرى تنفيذه، فإن حكم المحكمة سيعيد العمل بقاعدة صارمة للاستيراد قال موردون إن من المستحيل ضمانها وإنها أفضت إلى إضافة علاوات كبيرة لعروضهم في المناقصات تحسبا لمخاطر إضافية تتمثل في رفض الشحنات. وتدفق القمح في مصر مسألة حساسة سياسيا لأن الحكومة تستخدمه في برنامج واسع لدعم الخبر يعتمد عليه عشرات الملايين من المصريين في وقت التقشف الاقتصادي.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة