عاجل

عاجل

كيف تفتح هاتف آيفون 10؟

تقرأ الآن:

كيف تفتح هاتف آيفون 10؟

حجم النص Aa Aa

أعلن باحث فيتنامي أنه يمكن خداع برنامج التعرف على الوجه بهاتف آيفون عشرة الجديد الذي تنتجه شركة أبل وذلك باستخدام قناع مصنوع بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد والسيليكون وشريط ورقي لاصق.

وأعرب البعض عن شكوكهم في إعلان شركة “بكاف” الفيتنامية للأمن الالكتروني يوم الجمعة، بشأن نجاحها في اختراق خاصية أبل للتعرف على الوجه ومقطع فيديو لاحق يعرض ما بدا أنه هاتف آيفون يجري فتحه فور وضعه أمام قناع.

وعرض “نجو توان آنه” نائب رئيس الشركة الفيتنامية عملية فتح الجهاز أكثر من مرة، وفتح في بادئ الأمر الهاتف بوجهه ثم باستخدام القناع. وبدا أن الجهاز يُفتح في كل مرة.

لكن الرجل رفض تسجيل إسم مستخدم والقناع على الهاتف منذ البداية قائلا إنه سيلزم وضع آيفون والقناع في زوايا محددة للغاية وتنقيح القناع أيضا وهي عملية، قال إنها ستحتاج إلى نحو تسع ساعات.

ورفضت أبل التعليق ووجهت الصحفيين إلى صفحة على موقعها تشرح كيف تعمل خاصية التعرف على الوجه.

وتقول الصفحة إن احتمال نجاح شخص في فتح هاتف مستخدم آخر بخاصية الوجه هي تقريبا واحد في كل مليون مقارنة باحتمال واحد إلى خمسين ألفا بالنسبة لخاصيتها السابقة بالفتح ببصمة الإصبع.

وتقول الصفحة إن البرنامج يمنح فقط خمس محاولات غير ناجحة للفتح قبل أن يطلب شفرة المرور.

وأقر نائب رئيس الشركة الفيتنامية بأن إعداد القناع لم يكن سهلا لكنه قال إن ما عرضه يبين أن خاصية الفتح بالتعرف على الوجه ستكون محفوفة بالمخاطر بالنسبة للبعض.

وأوضح أنه “ليس سهلا على الناس العاديين القيام بما نقوم به هنا، لكن هذا يثير القلق في قطاع الأمن (الالكتروني) ولدى الناس المهمين مثل السياسيين ورؤساء الشركات”.

وتعد هذه أول حالة معلن عنها من قبل باحثين يثبت فيها على ما يبدو خداع خاصية آيفون عشرة للتعرف على الوجه.

وقال خبراء في الأمن الالكتروني إن المسألة ليست إمكانية اختراق الخاصية بقدر ما هي الجهد المطلوب لذلك.

وقال تيري راي مسؤول التكنولوجيا في شركة إمبريفا للأمن الالكتروني بالولايات المتحدة “لا شيء آمن بنسبة مئة في المئة. عندما تكون هناك إرادة يوجد سبيل. السؤال هو: ما قدر المتاعب التي سيواجهها المرء وكم سينفق من أجل الوصول إلى بياناتك؟”

الشركة الفيتنامية ذكرت أن بحثها استغرق نحو أسبوع وشمل عدة محاولات فاشلة. وصُنع القناع من البلاستيك المغطى بشريط ورقي ليشبه البشرة وجرى تزويده بأنف من السيليكون وورق على هيئة العينين والفم.

كان باحثو شركة “بكاف” أبرزوا في عام 2009 ما قالوا إنها مشاكل تتعلق باستخدام خاصية التعرف على الوجه كوسيلة للتحقق من المستخدم. وقالوا حينها إنهم اخترقوا ثلاث شركات لتصنيع أجهزة الكمبيوتر المحمول تستخدم الكاميرات المثبتة بها للتحقق من المستخدمين.

محللون: آيفون عشرة أفضل هواتف آيفون حتى الآن

من جهة أخرى، أجمعت أول عمليات تقييم لهاتف شركة أبل (آيفون عشرة) الذي ينتظره الناس بلهفة على أنه أفضل هاتف آيفون حتى الآن رغم أن بعض المحللين أشاروا إلى احتمال وجود بعض الخلل في خاصية أبل الجديدة المتعلقة بالتعرف على الوجوه.

وقبيل طرحه في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، تهيمن مخاوف بشأن كم المعروض من الهاتف الجديد ودقة نظامه. ويتميز الجهاز بتصميم يجمع بين الزجاج والصلب المقاوم للصدأ. وتحاول أبل التفوق على خاصية الفتح بالتعرف على الوجه لدى سامسونج.

ويقول محللون إن الطلب على هاتف آيفون، الذي يبلغ سعره 999 دولارا ويعد أغلى هاتف تطرحه أبل على الإطلاق، يتجاوز بكثير بالفعل الكمية المطروحة منه.

وقالت نيلاي باتيل المحللة لدى شبكة فيرج “إن سمكه رفيع. انه قوي وفيه أفكار طموحة بشأن استخدامات كاميرات الهواتف كما أنه يدفع لغة تصميم الهواتف إلى مكان جديد وغريب”.

وارتفعت أسهم أبل 1.4 في المئة مسجلة ارتفاعا قياسيا إلى 169.09 دولارا يوم الثلاثاء.

وفي الهاتف الجديد تم إلغاء خاصية بصمة الإصبع واستبدلت بخاصية التعرف على الوجه التي تُشغل الهاتف بمساعدة كاميرا أمامية بالأشعة تحت الحمراء مسماة (ترو ديبث).

وتعمل الخاصية حتى إذا غير المستخدم مظهره فارتدى نظارة على سبيل المثال، لكنها قد لا تعمل إذا أخفيت أو شوشت بعض الخصائص المميزة للوجه.

وقال المحللون إن أبل أعطت إرشادا بأن نظام التعرف على الوجه يعمل بشكل أفضل عندما تكون المسافة بين الجهاز والوجه بين 25 و50 سنتيمترا.

ووصفت أبل تصميم آيفون عشرة بالجديد كليا. وتغطي شاشته الجزء الأمامي كله عدا جزء ضئيل به جهازا استشعار وعدسة الكاميرا الأمامية والميكروفون والسماعة.

واتفق كثير من المحللين على أنه على الرغم من أن بعض العملاء قد يكونون مستعدين لدفع السعر الباهظ للهاتف كما يفعلون عادة مقابل هواتف آيفون الجديدة، إلا أن البعض الآخر قد يشعرون أن السعر مبالغ فيه.

وقالت باتيل “بالنسبة للكثيرين يستحق الهاتف سعره. للكثيرين سيبدو الأمر سخيفا”.

وفي هاتف آيفون تن ثلاث كاميرات واحدة في الأمام واثنتان في الخلف وقال محللون إن جودتها عالية وإنها أفضل كاميرات حتى الآن بهواتف آيفون.

كما قال المحللون إن بطارية الهاتف تكفي للعمل على ما يبدو ما يصل ليوم كامل حتى بعد استخدام تطبيقات تستهلك كثيرا من الطاقة.

ولأول مرة استخدمت أبل في هاتفها الجديد شاشة من طراز أو.إل.إي.دي، أو صمام ثنائي عضوي باعث للضوء، التي قال تود هاسلتون محرر التكنولوجيا بقناة سي.إن.بي.سي إنها أفضل شاشة على الإطلاق بهاتف ذكي.

أبل تقول طلبات شراء آيفون عشرة “فائقة الارتفاع”

قالت أبل يوم الجمعة، إن طلبيات الشراء المسبقة لشراء هاتفها الجديد آيفون عشرة “فائقة الارتفاع” مما دفع أسهم الشركة للصعود أكثر من اثنين بالمئة.

وبدأ وضع طلبات الشراء المسبقة لنسخة الهاتف التي تطرحها أبل احتفالا بمرور عشر سنوات على إطلاق آيفون للمرة الأولى من الساعة 0701 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة.

وقالت متحدثة باسم أبل لرويترز “نلحظ من الاستجابة الأولية أن طلب العملاء فائق الارتفاع.”

ويظهر موقع الشركة أن زمن التسليم قد زاد إلى خمسة أو ستة أسابيع بينما كانت الخطة الأصلية أن يبدأ تسليمه في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

يأتي إطلاق آيفون عشرة بعد مخاوف على مدى أسابيع في أوساط المحللين بشأن استراتيجية طرح هاتفين في غضون أشهر فحسب على العكس من نهج أبل السابق.