عاجل

عاجل

رئيس الاركان السابق للجيش المصري: الوضع كارثي ومهين لازمة مياه النيل

تقرأ الآن:

رئيس الاركان السابق للجيش المصري: الوضع كارثي ومهين لازمة مياه النيل

حجم النص Aa Aa

انتقد رئيس الاركان السابق للجيش المصري سامي عنان الحكومة المصرية في إدارتها لملف سد النهضة.

واعتبر عنان في بيان نشره على حسابه الخاص على موقع فيسبوك أن الفشل في إدارة أزمة النيل مع اثيوبيا يصل إلى حد الخطيئة، مشيرا إلى أن بداية الفشل كانت منذ لحظة توقيع مصر على إعلان الخرطوم الثلاثي في مارس/اذار من عام 2015.

وأكد عنان أن العلاقات الدولية لا تدار بحسن النوايا ولكن بالمصالح.

وشدد رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق على أنه “يجب محاسبة كل من أوصل مصر إلى هذا الوضع الكارثي المهين“، مطالبا “مؤسسات الدولة وأجهزتها بدراسة كافة الحلول المتاحة لإصلاح هذا الموقف السيء، للحفاظ على حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.”

وكانت الحكومة المصرية قد اعلنت في وقت سابق أنها تدرس “الإجراءات” اللازم اتخاذها بعد تحفظ إثيوبيا والسودان على تقرير مبدئي أعده مكتب استشاري فرنسي حول سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا.

سعت مصر التي تعتمد بالكامل تقريبا على النيل في سد مختلف احتياجاتها المائية للحصول على تأكيدات بأن السد لن يؤثر بشكل كبير على المياه المتدفقة إليها في النهر خاصة مع النمو السكاني المتسارع لديها.

ووقعت مصر وإثيوبيا والسودان إعلان مبادئ في الخرطوم في مارس آذار 2015 واشتمل على إعطاء أولوية لمصر والسودان، بوصفهما دولتي المصب، في الكهرباء المولدة من السد وهي طريقة لحل الخلافات والتعويض عن الأضرار.

وتعهد الموقعون أيضا بحماية مصالح دولتي المصب عند ملء خزان السد.

ووقعت الدول الثلاث في سبتمبر أيلول عام 2016 في الخرطوم عقود الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة الإثيوبي. ومن شأن الدراسات الفنية للسد ضمان أن يتم بناؤه وتشغيله دون إضرار بالمصالح المائية لمصر والسودان.