عاجل

عاجل

العثور على طفل حي بعد بقائه ثلاثة أيام تحت انقاض الزالزال في إيران

تقرأ الآن:

العثور على طفل حي بعد بقائه ثلاثة أيام تحت انقاض الزالزال في إيران

حجم النص Aa Aa

عثر عمال إنقاذ إيرانيون على طفل حي وبصحة جيدة تحت الأنقاض، بعد ثلاثة أيام من الزلزال العنيف الذي ضرب منطقة الحدود الإيرانية العراقية، بحسب “الاندبندنت”.

وعُثر على الطفل بين الأنقاض في بلدة ساربول الذهب صباح الأربعاء، على رغم أن قوة الزلزال بلغت 7.5 درجة، وخلف أكثر من 530 ضحية، بحسب وسائل إعلام محلية.

وتداول رواد المواقع التواصل الاجتماعي الإيرانيون صورة الطفل مبتسما على نطاق واسع، واصفين نجاته بـ“المعجزة”.

كما قال البعض أن ذلك يمنح الأمل لبعض العائلات التي لا تعلم مصائر أبناءها.

واستمرت عمليات الإنقاذ الخميس، فيما تتضاءل الآمال بالعثور على مفقودين أحياء، يوما تلو الاخر.

وكانت بلدة ساربول الذهب، ذات الغالبية الكردية، الأكثر تضررا، حيث تعالج المشافي الميدانية الجرحى، وفيما يقبع حوالي 70 ألف شخص في العراء.

ومع ازدياد مطالبات المنظمات الإغاثية بالملاجئ والأغطية والملابس، يواجه الإيرانيون المغتربون ممن يريدون المساعدة، معضلة كبيرة في تحويل الأموال.

فبسبب العقوبات الدولية على إيران، لم يكن مسموحا تحويل الأموال إلى إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وفي مسعى منه لجمع الأموال ونشر التوعية لأجل الضحايا، طرح ربّاع إيراني ميداليته الذهبية، التي أحرزها في أولمبياد ريو 2016، في المزاد العلني.

وقال كيانوش روستامي، الذي نشأ قرب ساربول الذهب: “أحاول القيام بخطوة، وإن كانت صغيرة” لمساعدة المحتاجين والمتضررين من الزلزال.

وأضاف، في منشور عبر إنستاغرام: “أعيد ميدالية أولمبياد ريو 2016 الذهبية لسكان بلدي، لأنها بالأصل لهم”.

وأردف قائلا: “سأطرح الميدالية في مزاد، وستكون كل عائداتها للمتضررين من الزلزال”.

کیانوش رستمی مدال طلای المپیک خود را جهت کمک به زلزله زدگان غرب کشور به حراج می گذارد کیانوش رستمی قهرمان وزنه برداری المپیک و جهان جهت کمک به زلزله زدگان غرب کشور، مدال طلای بازیهای المپیک ریو 2016 خود را به حراج می گذارد. پهلوان کرمانشاهی کشورمان در متن پیام خود در این باره گفت: کرمانشانَگم، اي شار شيرين نفس کم ديرم، اَراي زار و شين همدياريم، ها ژِير آوار کم بتکن خاک، وَه‌ اي کُردَوار بار دیگر دل زمین لرزید تا دل میلیوها ایرانی در غم از دست دادن عزیزانشان بلرزد،دلیرمردان و شیر زنانی که همواره در دل تاریخ بعنوان پاره ای از تن ایران بزرگ در خط مقدم دفاع از کشورشان بودند و هستند و امروز این دریادلان اینگونه در ساحل مصیبت زده طوفان بلا،دست به آسمان ساییده اند و چشم انتظار یاری مردم عزیز خود هستند. اینجانب کیانوش رستمی فرزند کوچک این ملت بزرگ که هنوز در این چند روز خواب به چشمانم نیامده بر خود وظیفه دانستم قدمی هر چند کوچک برای هموطنان زلزله زده کشورم پرداخته و مدال طلای بازیهای المپیک 2016 ریو را که در واقع متعلق به همین مردم است به آنها باز گردانده و برای کمک به مردم زلزله زده غرب کشور به حراج بگذارم و عواید حاصل از آن را به زلزله زدگان غرب کشور اختصاص دهم. علاقه مندان که می خواهند در این امر خیر شرکت کنند می توانند پیشنهاد و درخواستهای خود را به شماره تلفن های زیر 26203390-26203418 و همراه 09192787890 و یا آدرس ایمیل olympic.iran@yahoo.com در میان بگذارند.

Une publication partagée par Kianoush Rostami (@kianoush_rostami) le


وتضررت 14 محافظة جراء الزالزال الذي وقع مساء الأحد، بينما كان الكثير من المواطنين نائمين.

وأدى لتشريد العديد منهم والنوم في العراء والبرد القارص بسبب نقص في عدد الخيام.

وتقول السلطات الإيرانية إن أكثر من 30 ألف منزل تضررت كما دمرت قريتان على الأقل بالكامل.