عاجل

عاجل

مؤسس مجموعة "علي بابا" يبتكر رياضة قتالية جديدة

تقرأ الآن:

مؤسس مجموعة "علي بابا" يبتكر رياضة قتالية جديدة

حجم النص Aa Aa

كشف الأربعاء كل من مؤسس مجموعة علي بابا الصينية، جاك ما وأبرز نجوم أفلام الإثارة والأكشن الصينية جت لي، عن نوع جديد من الفنون القتالية سمي بـ “غونغ شود اوو” مستوحى من التاي شي.

وقال جاك ما وجت لي انهما يهدفان إلى جعل غونغ شود اوو رياضة اولمبية تدرج ضمن المنافسات العالمية.

هذه الرياضة الجديدة تقام على حلبة يبلغ ارتفاعها متر ونصف وقطرها ثلاثة أمتار، حيث يتوجه رياضيان يستخدمان التقنيات التقليدية للتا يشي.

وجرب كل من جاك ما وجت لي تقنيات هذه الرياضة الجديدة في اليابان وكوريا الجنوبية مهد رياضتي الجودو والتايكواندو اللتين أدرجتا ضمن المنافسات الأولمبية.

الرجلان قررا التركيز على نوع واحد من الفنون القتالية الصينية، التاي شي التقليدي الشهير في الصين وحاولا تطويره وجعله يتماشى مع معايير الرياضات الأولمبية ونشره حول العالم.

ويختلف غونغ شود اوو” عن الفنون القتالية الأخرى بكون تقنياته المستخدمة مستوحاة كاملة من التاي شي.

ويوضح جات بقوله إن “أغلبية الأشخاص الذين يمارسون التاي شي يقومون بذلك لوحدهم، أتحدث عن التاي شي، نسخة 1.0، البعض الآخر يمارس التاي شي النشيط والذي نسميه بـ توي شو وهي النسخة 2.0، وحاليا لدينا غونغ شود اوو، ونعتقد أنها سنكون النسخة 3.0 التي تحتوي على عناصر متعددة من الرياضات الحديثة.”

مسيرة جات لي في عالم الفنون القتالية بدان عندما كان في سن الثامنة وأصبح بمرور السنين أحد نجوم هذه الرياضيات الأسيوية، حاز على اللقب الأولمبي في العام 1975 وهو في سن الـ 12 عاما.

وفي العام 1982، تغيرت مسيرة حياته بعد مشاركته في الفيلم الأسطورة “معبد شاولين” الذي عرف نجاحا كبيرا في الصين وحول العالم وجعله يتربع على عرش سينما الأكشن.

ومنذ أسبوع عرض فيلم قصير في دور السينما في الصين وبعض المواقع السنيمائية يحمل عنوان غون شود اوو أو فن الهجوم والدفاع، يقوم ببطولته أبرز نجوم أفلام الإثارة أمثال جت لي، دوني ين وسامو وهانج كام بو.

وذكرت شبكة أخبار “شين لانغ” الصينية، أن هذه الخطوة التي اتخذها جاك ما لم تكن بدافع التمثيل في حد ذاته، بل من أجل تعزيز رياضة الـ“تاي تشي” الصينية، التي طالما حلم بأن يكون أحد معلميها من خلال هذا الفيلم التمثيلي القصير.

جاك ما البالغ من العمر 52 عامًا، هو مؤسس ورئيس مجموعة “على بابا” العملاقة للتجارة الإلكترونية، التي تعد اليوم أكبر شركة تجارة إلكترونية في العالم، وتتجاوز شركة “على بابا” حاليا اقتصادات مثل السويد وبولندا وإيران والنرويج والنمسا، وتبلغ قيمتها السوقية بحسب وكالة “بلومبرج” نحو 345 مليار دولار. ونما سهم الشركة من 87.81 دولار، مطلع العام الجاري إلى 134.87 دولار الأسبوع الماضي، وهو يعد أحد أغنى الرجال في الصين

وتعمل الشركة بشكل رئيسي على تسهيل التجارة الإلكترونية بين الأفراد والشركات والتجار على الصعيدين العالمي والصيني.

بالاشتراك مع الوكالات