عاجل

عاجل

رحيل أشهر زعيم للمافيا في القرن العشرين بعد 150 جريمة قتل و 26 مؤبدا!

تقرأ الآن:

رحيل أشهر زعيم للمافيا في القرن العشرين بعد 150 جريمة قتل و 26 مؤبدا!

حجم النص Aa Aa

انتهت اليوم حياة أحد أهم أسماء الإجرام في إيطاليا. حيث قضى الجمعة سالفاتوري توتو رينا أحد أهم زعماء المافيا في جزيرة صقلية والمعروفة باسم كوزا نوسترا بعد صراع مع مرض السرطان، بحسب ما ذكرته عدة وسائل إعلام إيطالية.

وكان مجرد ذكر توتو رينا الذي توفي عن عمر يناهز السبعة وثمانين عاما يثير الرعب في نفوس من عرفه ومن لم يعرفه لفترة تمتد إلى أكثر من 20 سنة حين كان رأس المافيا الصقلية. حيث تمت إدانته بارتكاب أكثر من 150 جريمة قتل بين عامي 1969 و1992 كلفته 26 حكما بالمؤبد.

ومن بين الضحايا الذين اتهم توتو رينا بقتلهم قضاةٌ أوكلت لهم مهمة البت في جرائم المافيا ومنهم القاضي الإيطالي المعروف جيوفاني فالكوني عام 1992.

كما كان العقل المدبر لهجمات في العاصمة الإيطالية روما ومدينتي ميلانو وفلورانس عام 1993 أدت إلى مقتل 10 أشخاص.

توتو رينا الذي يلقب بالقصير نظرا لقصر قامته التي لا تتجاوز 1.58 يقبع في السجن في يناير كانون الثاني 1993 بعد أن نجح في التخفي والابتعاد عن أعين الشرطة الإيطالية لأكثر من ربع قرن.

ولم يعترف بترؤسه للمنظمة الإجرامية إلا بعد مرور 16 عاما من إلقاء القبض عليه.

وحشية توتو رينا هي التي أدت إلى وقوعه في شباك الشرطة الإيطالية التي ألقت القبض عليه بعد اعترافات أعضاء “تائبين” كانوا في المنظمة الإجرامية وضاقوا ذرعا بقسوة زعيمهم وأرهبهم وجوده نفسه.

وكان زعيم المافيا متزوجا بسيدة تعمل في حقل التدريس وهي ابنة إحدى العائلات الضالعة في المنظمة الإجرامية وله منها أربعة أبناء منهم ولدان.

وبما أن هذا الشبل من ذاك الأسد فإن الولدين سلكا نفس الطريق الأول أدين بتهمة الانتماء للمافيا كلفته نحو 9 سنوات سجنا عام 2009 والثاني يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل.