عاجل

عاجل

زعيم كاتالونيا المُقال أمام القضاء البلجيكي مجددا

تقرأ الآن:

زعيم كاتالونيا المُقال أمام القضاء البلجيكي مجددا

حجم النص Aa Aa

مصير ترحيل رئيس إقليم كاتالونيا المُقال بيد القضاء البلجيكي. حيث تستمع محكمة في العاصمة بروكسيل اليوم الجمعة، لكارلس بوتشدمون وذلك للمرة الثانية منذ وصوله إلى بروكسل.

وتدرس المحكمة البلجيكية “مذكرة التوقيف الأوروبية” التي أصدرها القضاء الإسباني منذ نحو أسبوعين بحق بوتشدمون والوزراء الأربعة المتواجدين معه في بلجيكا.

وكان الرئيس الانفصالي، الذي أعلن استقلال إقليم كتالونيا غير آبه بتهديدات الحكومة المركزية في مدريد، قد غادر إلى بروكسل مع أربعة وزراء من حكومته عقب توجيه حكومة ماريانو راخوي لهم تهمة التمرد في أواخر شهر تشرين الأول / أكتوبر، فيما حكم القضاء الإسباني بعقوبات بالسجن بحق ثمانية مستشارين حكوميين آخرين.

واستمع قاضي التحقيق البلجيكي إلى بوتشدمون وزملائه في الخامس من تشرين الثاني / نوفمبر ووافق على إطلاق سراحهم ولكن بشروط.

وكتبت صحيفة “دو ستاندارد” البلجيكية الناطقة باللغة الهولندية في عددها الصادر اليوم: “بوتشدمون ورفاقه مضطهدون بسبب آرائهم السياسية. يجب على القاضي البلجيكي رفض تسليمهم لمدريد”.

هيئة الدفاع عن بوتشدمون وزملائه قالت إن “مذكرة التوقيف الأوروبية غير عادية” بحيث “ليس هناك من اتهام بجنحة قضائية موجّه إلى أحد فيها“، مؤكّدة في الوقت عينه أن موكّليها قاموا باستفتاء ولم يدعوا إلى “حمل السلاح”.

يذكر أن جلسة الاستماع التي ستبدأ بعد ظهر اليوم الجمعة ستكون مغلقة، ومن المتوقع أن تصدر المحكمة قرارها في فترة تمتد من ثمانية إلى عشرة أيام.