عاجل

عاجل

كلب ينال أعلى وسام شرف بريطاني لأعماله البطولية

تقرأ الآن:

كلب ينال أعلى وسام شرف بريطاني لأعماله البطولية

حجم النص Aa Aa

كرّمت السلطات البريطانية كلبا يدعى “مالي” عبر منحه أرفع أوسمتها، وذلك لقاء شجاعته خلال عملية عسكرية لقوات المملكة المتحدة في أفغانستان، عام 2012.

وحظي الكلب البلجيكي من فصيلة (مالينوي) بوسام “ديكين“، وهو أرفع جائزة بريطانية، ويعرف باسم “صليب فيكتوريا للحيوانات”.

الكلب البالغ من العمر ثماني سنوات، كان قد ساعد القوات خلال عملية سرية في كابول على طرد طالبان من داخل برج.

وخلال العملية، أصابت “مالي” شظايا قنبلة إثر انفجارها، ما أدى لإصابتها بجراح خطيرة.

استمر بالتقدم رغم إصابته..

من جانبه، قال جان مكلولين، رئيس مستشفى العيادات الخارجية البيطرية الشعبية (الجهة المانحة للجائزة): “على رغم إصابته بجروح بليغة جدا، إلا أنه بقي بجانب مرافقيه، وساعدهم على أداء واجبهم. هذه الشهامة والتفاني التي من واجبنا تكريمه لأجلها”.

وتم تدريب مالي ليكون كلبا هجوميا، وفي مرحلة ما، أرسل إلى الأمام لمعرفة ما إذا كان هناك طريق آمن، كما أنه منع الوحدة من أن تتقدم عبر منطقة مليئة بالفخاخ المتفجرة”.

ولم تلاحظ إصابات مالي إلا عندما انتهى القتال، حيث شوهد الدم يغطي ساقيه. وعانى الكلب من جروح في بطنه وآذانه وصدره.

وتقاعد الكلب الآن من واجباته، ويستخدم فقط في تدريبات داخل القسم البيطري في الجيش الملكي.

وحظيت الكلاب بمكانة عالية خلال الحملة العسكرية على أفغانستان، لقدرتها على شم رائحة القنابل اليدوية والمتفجرات، ولطالما استخدمت وحدات القوات الخاصة الكلاب الهجومية أثناء الغارات.

وتم إنشاء ميدالية ديكين من قبل مؤسسة العيادات الخارجية البيطرية الشعبية، ماريا ديكين، في عام 1943. وهي أعلى جائزة ينالها حيوان في العالم أثناء خدمته في النزاعات العسكري.

وسابقا، تم تكريم 32 طائر حمام، و31 كلبا، و4 الخيول وقط واحد.