عاجل

عاجل

تعافي الثلاثي إبراهيموفيتش وبوجبا وروخو يعزز صفوف يونايتد

تقرأ الآن:

تعافي الثلاثي إبراهيموفيتش وبوجبا وروخو يعزز صفوف يونايتد

حجم النص Aa Aa

(رويترز) – قال جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد إن الثلاثي زلاتان إبراهيموفيتش وبول بوجبا وماركوس روخو في كامل الجاهزية للظهور أمام نيوكاسل يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت بعد التعافي من إصابات. وعاد المهاجم إبراهيموفيتش والمدافع روخو للتدريب مع الفريق الأول بعد إصابتهما بقطع بالرباط الصليبي للركبة في الموسم الماضي بينما عانى لاعب الوسط بوجبا من مشكلة بعضلات الفخذ الخلفية وظل بعيدا عن اللعب منذ سبتمبر أيلول الماضي. وقال مورينيو في مؤتمر صحفي يوم الجمعة “يواصل اللاعبون التعافي من إصابات وحتى الذين يتعافون من إصابات خطيرة… جميعهم على استعداد للعب”. وبدا أن يونايتد تكيف بشكل جيد مع غياب إبراهيموفيتش وروخو في بداية الموسم ونافس على الصدارة قبل أن ينتزعها جاره سيتي لكن إصابة بوجبا عرقلت تقدم بطل انجلترا 20 مرة. ويرى مورينيو أن الفريق عانى للاحتفاظ بالسلاسة الهجومية في غياب لاعب فرنسا إذ خسر مرتين وتعادل مرة في الدوري بعد إصابته أمام بازل في الجولة الافتتاحية بدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا. وأضاف المدرب البرتغالي “يمكن بوضوح رؤية يونايتد هذا الموسم كيف كان قبل إصابة بول وبعد إصابته. هناك صفات يمتلكها تؤثر في مبارياتنا ببساطة”. وأشاد بالروح القتالية لإبراهيموفيتش الذي تعافى من إصابة خطيرة وهو يبلغ من العمر 36 عاما لكنه دعا الجماهير للصبر على المهاجم السويدي وعلى روخو الذي لم يلعب منذ إصابته أمام أندرلخت في الدوري الأوروبي في أبريل نيسان الماضي. وتابع “لا يمكن توقع أن يخوض 90 دقيقة أو أن يلعب مباريات متتالية فهو يحتاج لوقت للوصول لمستواه المعهود ولاسترداد لياقته وثقته وقوته”. ودخل روخو تشكيلة يونايتد في آخر مباراة بالدوري وانتقل لفريق تحت 23 عاما يوم الأربعاء. ويملك يونايتد 23 نقطة من 11 مباراة بفارق ثماني نقاط خلف المتصدر سيتي أما نيوكاسل فيحتل المركز 11 ولديه 14 نقطة. ولم يخسر فريق مورينيو بملعبه أولد ترافورد في آخر 22 مباراة بالدوري وفاز في آخر ست مباريات عليه دون أن تهتز شباكه.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة