عاجل

عاجل

جوفين يصعق فيدرر ويواجه ديميتروف في نهائي البطولة الختامية

تقرأ الآن:

جوفين يصعق فيدرر ويواجه ديميتروف في نهائي البطولة الختامية

حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان لندن (رويترز) – حقق البلجيكي ديفيد جوفين أكبر انتصار في مسيرته الاحترافية بفوزه على روجر فيدرر البطل ست مرات 2-6 و6-3 و6-4 في الدور قبل النهائي للبطولة الختامية لموسم تنس الرجال يوم السبت وذلك بعد أيام من تحقيقه لأول انتصار له على الإطلاق على رفائيل نادال. ولم يرشح الكثيرون المصنف الثامن على العالم صاحب القوام الممشوق للفوز على اللاعب السويسري الذي لم يخسر أي مباراة في دور المجموعات للمرة العاشرة في البطولة. في المقابل خسر جوفين كافة اللقاءات الستة السابقة أمام فيدرر لكنه حقق عودة لا تنسى عقب تفوق اللاعب السويسري في المجموعة الأولى. وسيلعب جوفين في النهائي مع جريجور ديميتروف في النهائي يوم الأحد بعدما قدم اللاعب البلغاري عرضا قويا وتفوق على الأمريكي جاك سوك بنتيجة 4-6 و6-صفر و6-3. وهذه أول مرة في تاريخ البطولة، على مدار 48 عاما، أن يشهد الدور قبل النهائي ظهور ثلاثة لاعبين في مشاركتهم الأولى. وقال جوفين بعد التفوق على نادال وفيدرر “الاثنان في غاية التميز. هذا أول انتصار على رفائيل. ثم الفوز في قبل النهائي أمام روجر فيدرر هنا في مثل هذه البطولة الكبيرة. عايشت لحظة مثالية”. وأضاف “إنه أكبر انتصار في مسيرتي بكل تأكيد”. وعانى جوفين من إصابة غريبة خلال بطولة فرنسا المفتوحة بعد تعثره في غطاء الملعب ليصاب بالتواء في الكاحل قبل أن يغيب عن بطولة ويمبلدون للتعافي. ويستمتع اللاعب البلجيكي بنهاية حالمة لعام 2017 والذي سينتهي بقيادته لبلجيكا أمام فرنسا في نهائي كأس ديفيز للتنس في ليل. ويوم السبت، بدا أن جوفين سيخوض يوما إضافيا للاستعداد لمهمته مع بلاده بعد أن تفوق عليه فيدرر في المجموعة الأولى. وانتزع فيدرر، المصنف الثاني على العالم، المجموعة الافتتاحية التي جاءت من جانب واحد في 33 دقيقة مستفيدا من العرض الرتيب والمتواضع من قبل جوفين. وبدا أن فيدرر في طريقه نحو ثاني انتصار كبير له هذا الأسبوع، بعد أن خسر شوطين فقط في انتصاره على ديميتروف في دور المجموعات لكن جوفين استطاع قلب الطاولة. وبدا أن الشوط الثاني من المجموعة الثانية هو نقطة التحول لجوفين، الذي خسر 6-2 و6-1 أمام فيدرر في بازل الشهر الماضي، بعد أن كسر إرسال اللاعب السويسري بضربة أمامية حاسمة واستفاد من تفوقه ليدفع المباراة نحو مجموعة فاصلة بدا انه من الصعب اللجوء إليها قبلها بقليل. وزادت الثقة لدى جوفين (26 عاما) وكسر إرسال فيدرر ثانية عند التعادل 1-1 في المجموعة الثالثة ليصاب اللاعب السويسري بحالة توتر مفاجئ وعانى لضبط توقيت ضرباته وسدد ضربة خلفية إلى خارج الملعب. وكان أمام اللاعب الذي نال 19 لقبا ضمن البطولات الأربع الكبرى بعض الوقت لإعادة إحكام قبضته على المباراة لكن جوفين حافظ على هدوئه وحانت لحظة الحقيقة عندما تقدم 5-4 وكان يملك ضربات الإرسال لتحقيق اكبر انتصار في مسيرته. وتسببت ضربتا إرسال ساحقتان متتاليتان في منح جوفين التقدم 30-صفر قبل أن يسدد ضربة أمامية في الشبكة. وسدد فيدرر بعدها خارج الملعب من ضربة أمامية ليمنح جوفين نقطتين لحسم اللقاء. وأثبتت ضربة الإرسال الأولى أنها كافية ليفوز اللاعب البلجيكي. ولم يكن لدى جوفين الذي يخوض منافسات البطولة لأول مرة ولا الجماهير في ملعب او2 أي اعتقاد في إمكانية حدوث ذلك فيما ظهر اللاعب البلجيكي ضمن الأسماء اللامعة في البطولة هذا العام. وقال جوفين وهو أول بلجيكي يتأهل للبطولة الختامية “عندما تبدأ مباراتك بإرسال ساحق فان هذا جيد”. وهذه هي خامس هزيمة لفيدرر في عام 2017 الرائع بالنسبة له والذي شهد عودته عقب فترة ابتعاد بسبب الإصابة في عام 2016 ليفوز بلقبي استراليا المفتوحة وويمبلدون. وقال فيدرر “كنت أتمنى أن العب بشكل أكثر هجوما اليوم لكنني لم اشعر بالراحة حقا وأنا أتعامل مع الكرة. “من المحبط أن أنهى بهذا الشكل. لكن وبغض النظر عما حدث اليوم فانه يبدو أقل أهمية مما حدث طوال الموسم. أنا سعيد للغاية بالموسم الحالي”.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة