عاجل

عاجل

سيتي المذهل يحلق بعيدا في صدارة الدوري الإنجليزي

تقرأ الآن:

سيتي المذهل يحلق بعيدا في صدارة الدوري الإنجليزي

حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) – حلق مانشستر سيتي فوق الضباب المحيط باستاد الاتحاد ليسحق توتنهام هوتسبير 4-1 تاركا منافسيه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يبحثون عن فريق المدرب بيب جوارديولا صاحب الأرقام القياسية يوم السبت.

وكان من المفترض أن يمثل توتنهام، الذي دخل المباراة في المركز الرابع، اختبارا صعبا لكن مثل كل منافسي سيتي 15 السابقين خسر بأهداف رائعة من ايلكاي جندوجان في الشوط الأول وكيفن دي بروين وهدفين من رحيم سترلينج بعد استئناف اللعب ليبتعد سيتي في الصدارة بفارق 14 نقطة.

ورفع انتصار سيتي 16 على التوالي رصيده إلى 52 نقطة قبل مباراة واحدة على انتصاف الموسم.

ويملك مانشستر يونايتد، الذي يحل ضيفا على وست بروميتش ألبيون يوم الأحد، 38 نقطة مثل تشيلسي حامل اللقب الذي تغلب 1-صفر على ساوثامبتون يوم السبت بفضل هدف سجله ماركوس الونسو من ركلة حرة.

وأرسل أرسنال ضيفه نيوكاسل يونايتد إلى منطقة الهبوط بعدما تغلب عليه 1-صفر ليتقدم للمركز الرابع برصيد 33 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على بيرنلي الذي تعادل بدون أهداف مع برايتون اند هوف البيون الذي أضاع له جلين موراي ركلة جزاء.

وتراجع توتنهام إلى المركز السابع بفارق الأهداف خلف ليفربول الذي يخرج لمواجهة بورنموث يوم الأحد.

وكانت هناك قفزتان في أسفل الترتيب إذ تغلب كريستال بالاس 3-صفر على مستضيفه ليستر سيتي وبالنتيجة ذاتها انتصر وست هام يونايتد على ستوك سيتي ليبتعدا عن منطقة الهبوط في المركز 14 و15 على الترتيب. ويحتل ستوك المركز 17.

وحتى في غياب ديفيد سيلفا بسبب الإصابة كان سيتي فعالا مقارنة بتوتنهام ومدربه ماوريسيو بوكيتينو وكان يمكنه أيضا تحمل إضاعة جابرييل جيسوس لركلة جزاء في الشوط الثاني.

وقال جوارديولا “كان أداء قويا وجيدا أمام فريق يجب أن تكون منتبها عندما لا تملك الكرة.

“منذ أغسطس ونحن سعداء للغاية وأنا معجب بالطريقة التي نلعب بها عندما لا نستحوذ على الكرة والفضل يعود للنادي الذي وفر لي هذه المجموعة من اللاعبين الرائعين”.

* بلا رقابة

والطريقة الهجومية لسيتي يمكن ملاحظتها بسهولة لكن لم يكن هناك الكثير من الابداع في هدفه الأول في الدقيقة 14 إذ تُرك جندوجان بلا رقابة ليحول كرة عرضية من ركلة ركنية بضربة رأس داخل الشباك وهو الأمر الذي وصفه بوكيتينو مدرب توتنهام بأنه هدية عيد ميلاد مبكرة.

وهاجم توتنهام منافسه في الشوط الثاني لكنه ترك مساحات في الدفاع واستفاد دي بروين في الدقيقة 70 من هجمة مرتدة أنهاها بتسديدة قوية داخل المرمى.

وأحرز سترلينج هدفين في اخر عشر دقائق ليرفع رصيده إلى 15 هدفا بجميع المسابقات هذا الموسم قبل أن يقلص كريستيان إريكسن الفارق في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال بوكيتينو “اليوم نعم المنافس أظهر كفاءة أفضل منا. فاز الطرف الأفضل”.

وحقق تشيلسي فوزه الثامن في اخر عشر مباريات لكنه مثل ارسنال، الذي انتصر على نيوكاسل بفضل هدف لمسعود أوزيل، ينافس واقعيا على مكان في المربع الذهبي إلا إذا انهار سيتي تماما في العام الجديد.

وقال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي “في اخر عشر مباريات فزنا في ثماني. بعض الجماهير تنسى هذه السلسلة لأن هناك فريقا يفوز بكل مباراة”.

وفي القاع تحول كريستيان بنتيكي من شرير لبطل بعدما أحرز هدفه الأول هذا الموسم والأول لبالاس خارج أرضه ليفتح الطريق أمام انتصار ساحق على ليستر قبل أن يضيف ويلفريد زاها وبكاري ساكو هدفين.

وعوض المهاجم البلجيكي تجاهله أوامر الفريق عندما سدد وأضاع ركلة جزاء في التعادل 2-2 مع بورنموث الأسبوع الماضي.

وقال روي هودجسون مدرب بالاس “اليوم بعد (إهدار ركلة الجزاء) جاء إلينا وتحمل المسؤولية وتحدث للاعبين ولي وتعهد بتعويض ما حدث وهذا ما فعله”.

وهز ماركو أرناوتوفيتش شباك فريقه السابق ستوك ليحصل وست هام على النقطة السابعة في ثلاث مباريات دون أن تهتز شباكه.

وأنهى هدرسفيلد تاون صياما عن التسجيل خارج ملعبه وسحق واتفورد 4-1. وطٌرد جوناثان هوج لاعب هدرسفيلد في الشوط الثاني لحصوله على الإنذار الثاني فيما طُرد تروي ديني لاعب واتفورد في الشوط الأول.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة