عاجل

عاجل

محكمة كمبودية تتهم صحفيين بالتجسس لإرسالهما تقارير لإذاعة تمولها واشنطن

تقرأ الآن:

محكمة كمبودية تتهم صحفيين بالتجسس لإرسالهما تقارير لإذاعة تمولها واشنطن

حجم النص Aa Aa

فنومبينه (رويترز) – وجهت محكمة كمبودية يوم السبت اتهاما بالتجسس لصحفيين لإرسالهما تقارير إخبارية إلى محطة إذاعية ممولة من الولايات المتحدة، وهي تهمة يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما. ويتخذ رئيس الوزراء هون سين الذي يحكم كمبوديا منذ أكثر من ثلاثة عقود موقفا صارما مناوئا للولايات المتحدة في سياق سعيه للترشح في الانتخابات المقررة العام المقبل وشن حملة على معارضيه وعلى الجماعات الحقوقية ووسائل الإعلام المستقلة. وأعلنت الولايات المتحدة وقف تمويل الانتخابات وتعهدت باتخاذ “خطوات ملموسة” بعد أن حلت المحكمة العليا حزب الإنقاذ الوطني، وهو حزب المعارضة الرئيسي، يوم الخميس بناء على طلب الحكومة بذريعة أنه يخطط للاستيلاء على السلطة، وهو ما نفاه الحزب. والصحفيان هما يون تشين وينج سوتيرين، وسبق وأن عملا لصالح إذاعة آسيا الحرة (آر.إف.إيه)، ومقرها واشنطن، والتي ظلت تبث بلغة الخمير إلى أن توقف إرسالها في سبتمبر أيلول. وقال لي سوفانا المتحدث باسم محكمة بلدية فنومبينه إن الصحفيين اتهما “بتقديم معلومات مدمرة للدفاع الوطني إلى دولة أجنبية” وذلك عند ضبطهما أثناء إرسال أخبار إلى إذاعة (آر.إف.إيه). وأضاف لرويترز “سيمثلان أمام قاضي تحقيقات لاتخاذ مزيد من الإجراءات”. وقالت (آر.إف.إيه) إن لا علاقة لها بالصحفيين. وقال روهيت ماهاجان المتحدث باسم (آر.إف.إيه) في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى رويترز قبل توجيه الاتهامات “نتابع تطور الموقف باهتمام بالغ”. ولم يرد ماهاجان حتى الآن على طلب من رويترز بالتعليق على الاتهامات.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة