عاجل

عاجل

أساطير عالم الروك ينعون مالكوم يانج مؤسس فرقة إيه.سي/دي.سي

تقرأ الآن:

أساطير عالم الروك ينعون مالكوم يانج مؤسس فرقة إيه.سي/دي.سي

حجم النص Aa Aa

ملبورن (رويترز) – تدفقت التعازي يوم الأحد تكريما لمالكوم يانج، الذي أسس مع شقيقه فرقة (إيه.سي/دي.سي) الاسترالية لموسيقى الروك، بعد يوم من وفاته عن 64 عاما بعد صراع مع المرض. وأسس مالكوم وشقيقه أنجوس يانج الفرقة في عام 1973. ومن بين أشهر أغانيها (هايواي تو هيل) عام 1979 و(باك إن بلاك) و(يو شوك مي أول نايت لونج) عام 1980. ونشرت الفرقة نعيا للراحل على صفحتها على فيسبوك في وقت متأخر من مساء السبت قائلة “كان مالكوم وأنجوس المؤسسين والمبدعين لفرقة إيه.سي/دي.سي. وبالتزامه الشديد وتفانيه العظيم كان القوة الدافعة وراء الفرقة”. وكان يانج كاتب أغاني وعازف جيتار ومغني في الفرقة التي تعزف موسيقى الروك والهيفي ميتال ووضع اسمها في قاعة مشاهير الروك آند رول في عام 2003. وكتب عمالقة في عالم الموسيقى على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن صدمتهم وحزنهم لوفاته والإشادة بتأثيره المستمر. فكتب أوزي أوزبورن على تويتر “من المحزن جدا معرفة وفاة صديق آخر .. مالكوم يانج”. وقال إيدي فان هيلين في تغريدة “يوم حزين للروك آند رول… كان مالكوم يانج صديقي وقلب وروح فرقة إيه.سي/دي.سي… سنفتقده. حار التعازي لأسرته وأعضاء فرقته وأصدقائه”. ومن بين من نعوا مالكوم يانج أعضاء في فرقة (كيس) للروك منهم جين سيمونز وبول ستانلي كما نعاه مغني الروك الاسترالي جيمي بارنز وكاتب قصص الرعب الأمريكي ستيفن كينج والمغني برايان آدمز ومؤلفة الأغاني الأمريكية ديان وارن. وتوقف الراحل في عام 2014 عن المشاركة في حفلات الفرقة بسبب مرضه. وباعت فرقة إيه.سي/دي.سي أكثر من مئتي مليون ألبوم في أنحاء العالم وتواصل اجتذاب معجبين من الأجيال الشابة. وحققت أحدث جولة فنية للفرقة في عام 2015 نحو 180 مليون دولار من 54 حفلا وجاءت في المركز الثالث من حيث أكثر الجولات مبيعا بعد فرقة (وان دايركشن) وتايلور سويفت.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة