عاجل

عاجل

ديميتروف يحصد أكبر لقب في مسيرته ويفوز بالبطولة الختامية

تقرأ الآن:

ديميتروف يحصد أكبر لقب في مسيرته ويفوز بالبطولة الختامية

حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان لندن (رويترز) – حصد جريجور ديميتروف أكبر لقب في مسيرته وكشف عن نواياه بقوة بعد فوز اللاعب البلغاري الأنيق على ديفيد جوفين 7-5 و4-6 و6-3 ليحرز لقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال لأول مرة يوم الأحد. وتعافى اللاعب البالغ من العمر 26 عاما من خسارته في أول شوطين على إرساله قبل أن يتفوق على اللاعب البلجيكي الرشيق. واستمرت المواجهة المثيرة بين اللاعبين لساعتين ونصف الساعة وأنقذ جوفين أربع نقاط لحسم المباراة قبل أن يستسلم في النهاية. ونال ديميتروف بعد البقاء بلا هزيمة طوال الأسبوع في لندن 2.5 مليون دولار إضافة إلى حصد 1500 نقطة جعلته يحتل المركز الثالث في التصنيف العالمي خلف الأسطورتين رفائيل نادال وروجر فيدرر. وربما يعد هذا اللقب، الذي يطلق عليه بشكل غير رسمي خامس البطولات الكبرى، دليلا على أن ديميتروف بطل ويمبلدون السابق للشباب، والذي يصفه البعض باسم “فيدرر الصغير“، أثبت إمكانياته الهائلة. وقال ديميتروف بعدما أصبح أول لاعب يحرز لقب البطولة المقامة بين أفضل ثمانية لاعبين في مشاركته الأولى منذ فعلها الإسباني أليكس كوريتخا بعد التفوق على مواطنه كارلوس مويا في 1998 “هذا أسبوع مذهل بالنسبة لي”. وأضاف “إنه لشرف كبير لي أن أكون هنا وهذا الأسبوع من أفضل الأسابيع التي خضتها في مشواري”. واستمر ديميتروف في الملعب لحوالي ساعة واحدة بعد المباراة وقام بالتوقيع على بعض مقتنيات المشجعين. وكان الأمر صعبا في المقابل على جوفين الذي كان أول لاعب من بلاده يتأهل للبطولة الختامية للموسم كما هو الحال بالنسبة لديميتروف. لكن العزاء الوحيد أنه سينهي العام في أفضل مركز له وهو السابع عالميا بعدما أصبح سادس لاعب فقط يهزم نادال وفيدرر في نفس البطولة. وسيحتاج جوفين إلى التعافي سريعا من هذه المباراة، وهي الأطول منذ بدء العمل بنظام المجموعات الثلاث، إذ سيقود بلجيكا أمام فرنسا في نهائي كأس ديفيز بعد أيام قليلة. ورغم أن الكثير من حاملي تذاكر المباراة قاموا بشرائها ولديهم توقع بمشاهدة فيدرر ونادال وجها لوجه، قدم الوافدان الجديدان نهاية مناسبة لموسم بطولات تنس المحترفين. وانتزع جوفين شوطين أمام ديميتروف عندما التقيا يوم الأربعاء الماضي في دور المجموعات لكن اللاعب الذي فاز على نادال وفيدرر في نفس البطولة، تبنى نهجا مختلفا هذه المرة. وكان اللاعب البلجيكي الأفضل منذ البداية واستخدم ضرباته الدقيقة للسيطرة على ديميتروف. لكن خطأ مزدوجا والنتيجة لصالح جوفين 4-3 و30-30 فتح الباب أمام ديميتروف لكسر إرسال منافسه للمرة الثانية واستطاع اللاعب البلغاري استغلال الفرصة لصالحه بعد أن سدد جوفين ضربة أمامية خارج الملعب. وأكد ديميتروف، الذي امتلك سجلا مثاليا في دور المجموعات، على مكانته في نهاية المجموعة ومارس الضغط عندما كان جوفين يرسل وهو متراجع 5-6. وأنقذ جوفين أربع نقاط لحسم المجموعة،اثنتان منها بضربتين أماميتين حاسمتين، لكن خطأ مزدوجا ارتكبه على نقطة حسم شوط إرساله ثم إجبار ديميتروف له على ارتكاب خطأ آخر أنهى المجموعة الأولى. وانتزع جوفين المجموعة الثانية بكسر واحد للإرسال وكانت لديه فرصة كبيرة للتقدم في بداية المجموعة الثالثة. لكن ديميتروف كسر إرسال منافسه ليتقدم 4-2 وعلى الرغم من إنقاذ جوفين لثلاث نقاط لحسم المباراة وهو متراجع 5-2، ليبقي على آماله في المباراة إضافة لإنقاذه لإرسال آخر من اللاعب البلغاري، فانه سدد كرة سهلة في الشبكة في خامس نقاط حسم اللقاء.

(REUTERS)
يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة