عاجل

عاجل

ما صحة وجود مدوّن إسرائيلي في المسجد النبوي؟

تقرأ الآن:

ما صحة وجود مدوّن إسرائيلي في المسجد النبوي؟

حجم النص Aa Aa

تحت هاشتاغ #صهيوني_بالحرم_النبوي، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر مثير بطله المدوّن الإسرائيلي “بين تزيون” الذي نشر على حسابه في موقع “إنستغرام” صورا له يقول إنه أخذها في المدينة المنوّرة والعاصمة السعودية الرياض.

وقد ظهر فيها المدون الذي يعمل في موقع “ذا تايمز أوف إسرائيل“وهو يرتدي لباسا عربيا وقد كتب “بين تزيون” تحت إحدى هذه الصور معلقا، وقد ظهر داخل المسجد النبوي الشريف:

“هذا عندما يزور يهودي ثاني أقدس مسجد لدى المسلمين بعد المسجد الحرام في مكة، والمسجد الأقصى في القدس. النبي محمد بنى هذا المسجد في المدينة قرب منزله سنة 622 ميلادية وقد دُفن هنا أيضا عام 632. فليعمّ السلام الشرق الأوسط حيث يسود الحب والاحترام”.

وقد أثارت هذه الصور سخط وتذمر الكثيرين من النشطاء فيما وصف الكثيرون الصور بالمفبركة، غرضها النيل من السعودية ودعوا لعدم المشاركة في نشر الصور.


الصور التي نشرها المدون اليهودي، ضمت العديد من الشبان والفتيات السعوديين، الأمر الذي أثار ثائرة العديد من النشطاء السعوديين الذين دعوا لمحاكمة من سمح له بزيارة الأراضي السعودية.


وقد علق المدون على صورة أخرى، ظهر فيها برفقة مواطن سعودي يدعى عبد العزيز: “أخي العزيز عبد العزيز.. جيلنا يتوجب عليه بناء الجسور بين اليهود والعرب مرة واحدة وإلى الأبد“، مضيفًا: “السعودية وإسرائيل يجب عليهما الوقوف جنبا إلى جنب لتحقيق هدف السلام المشترك في منطقة الشرق الأوسط الكبرى وبشكل شامل”.


وقد أخذت هذه الزيارة إن صحت، طابع الفضيحة خصوصا مع تردد الأخبار والتكهنات عن تطبيع متسارع وبناء علاقات وطيدة في مختلف المجالات خلال الشهور الماضية، بين إسرائيل والسعودية

ترتقي إلى درجة التنسيق والتعاون الأمني بحسب بعض المصادر.


وكانت عدة شخصيات إسرائيلية في عالم السياسة والإعلام، قد تحدثت في الآونة الأخيرة ، عن قيام نوع من العلاقة بين السعودية وإسرائيل، مشيرة إلى أن السعودية تعتبر أحد أهم حلفاء “إسرائيل” في الشرق الأوسط في الوقت الحالي بعد مصر، حسب مصادر إعلامية إسرائيلية خصوصا في ظل وجود عدو مشترك متمثل في إيران وحزب الله في لبنان.